رئيس جنوب أفريقيا يعلن استعداد بلاده مشاركة تجربتها الديمقراطية مع الولايات المتحدة

عقب أحداث اقتحام الكونغرس الأمريكي من أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب فقد أعرب رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا أمس السبت عن استعداد بلاده مشاركة تجربتها الديمقراطية مع الولايات المتحدة.

وجاء ذلك في مقابلة مع شبكة SAB الإخبارية المحلية، حيث علق رامافوزا إلى اقتحام متظاهرين مؤيدين لدونالد ترمب الأربعاء مبنى الكونغرس بالعاصمة واشنطن.

وقالت إن اقتحام الكونغرس “صادم“، وأضاف أن “جنوب أفريقيا مستعدة لمشاركة تجربتها في الانتقال السلمي إلى الديمقراطية مع الولايات المتحدة”.

وبين رئيس جنوب أفريقيا أن الأحداث هزت أسس الديمقراطية الأمريكية.

وأكد ضرورة تنفيذ العملية الانتقالية للسلطة وفقا للدستور.

يذكر أنه وقعت مواجهات بين قوات الأمن ومحتجين من أنصار ترمب اقتحموا مبنى الكونغرس في واشنطن.

حيث أسفرت هذه الأحداث عن مقتل 5 بينهم سيدة وضابط شرطة.

وجاء اقتحام الكونغرس كسابقة خطيرة في الحياة السياسية الأمريكية.

والذي تزامن مع انعقاد جلسة التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية، والتأكيد على اسم الرئيس الفائز ونائبه.

وأثارت مقاطع وصور اقتحام مبنى الكابيتول صدمة بين العديد من الأمريكيين وفي العالم.

حيث شوهدت الفوضى غير المسبوقة وأعمال العنف التي رافقتها ضد أبرز رموز الديمقراطية الأمريكية.

كما نكِّست أعلام الكابيتول، الجمعة، إثر وفاة خمسة أشخاص، بينهم شرطي جراء الاقتحام.

وفي أول تصريح له بعد تصديق الكونغرس على فوز بايدن قال ترمب إنه سيكون هناك انتقال منظم عندما يتولى بايدن منصبه رئيسًا للبلاد خلال أقل من أسبوعين.

كما غرّد على تويتر “إلى كل الذين سألوا، لن أذهب إلى حفل التنصيب في 20 يناير”.

ويعد هذا التصريح بمثابة خروج آخر عن التقاليد مع وصول رئاسته إلى نهاية فوضوية.

ورغم أنها خطوة لم تكن مستبعدة منه، إلا أنها تمثل خروجًا عن العادة القديمة المتمثلة في حضور الرؤساء المنتهية ولايتهم مراسم أداء اليمين لخليفتهم.

اقرأ أيضا| “عائلة سمبسون” مجددا.. هل حقا تنبأ المسلسل الكارتوني بما جرى في “الكابيتول”؟

قد يعجبك ايضا