رد فعل إيفانكا ترمب على وفاة والدتها.. ماذا تعرف عن إيفانا ترامب؟

 

Advertisement

نيويورك – عربي تريند| وثق مقطع فيديو رد فعل إيفانكا ترمب على وفاة والدتها الزوجة الأولى للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إيفانا ترامب، عن عمر ناهز 73 عامًا.

وتظهر إيفانكا في المقطع وهي بحالة يرثى لها وتبكي على رحيل وفقدان والدتها التي غيبها الموت.

وقالت عائلة ترمب ببيان: “كانت والدتنا امرأة رائعة- قوة بمجال الأعمال، ورياضية من الطراز العالمي، وجمالًا متألقًا، وأمًّا وصديقة مهتمة».

من هي إيفانا ترمب؟

كانت إيفانا الزوجة الأولى لترامب، وأنجبت منه ثلاثة أبناء هم: دونالد جونيور وإيفانكا وإريك ترامب.

تزوج الملياردير الأمريكي من إيفانا التي نشأت بتشيكوسلوفاكيا السابقة عام 1977، ودام زواجهما لـ15 عاماً، قبل انفصالهما عام 1992.

Advertisement

سلّطت شبكة “CNN” الأمريكية الإخبارية يوم الأحد الضوء على مصير إيفانكا ترامب وجاريد كوشنير بعد خروجهما من البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني المقبل.

وسيخرج الزوجان إيفانكا وجاريد من البيت الأبيض بعدما أظهرت نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية فوز المرشح جو بايدن على الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وقالت مراسلة CNN كيت بينيت إنّ خسارة ترامب سلّطت الضوء على ما سيؤول إليه وضع ابنته إيفانكا وصهره جاريد.

ونشط كوشنر خلال فترة ترامب، وكان مبعوثه الخاص في العديد من القضايا، وتحديدًا عملية التسوية في الشرق الأوسط.

وقالت المراسلة إنّ السؤال المطروح حاليًا هو “هل سيعودان (إيفانكا وكوشنر) إلى مانهاتن؟”.

وأضافت بأنّه إذا ما عاد الزوجان إلى مدينة نيويورك “فمن المحتمل أن يحظيا باستقبال بارد”.

ونقلت “CNN” عن مصادر متعدّدة إنّ إيفانكا وجاريد: “قد لا يكون مرحب بهما بنفس المستوى الذي كانا عليه عندما كانا يعيشان بنيويورك سابقًا”.

وأشارت المصادر إلى أنّ ابنة الرئيس الأمريكي أسّست علامتها التجارية الخاصة بها بمساعدة “صدى اسمها”.

وتابعت بالقول إنّ إيفانكا قد تعاني إذا أرادت العودة مجدّدًا إلى عملها التجاري بعد قضائها أربع سنوات في البيت الأبيض “تحت إدارة مثيرة للجدل”.

وذكرت أنّ الزوجان ما يزال أمامها خيارات أخرى.

وبحسب المصادر فإنّ إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر قد يذهبا إلى فلوريدا أو نيوجيرسي.

واعتبرت أنّ عودتهما “إلى مدينة نيويورك ستكون تحدّيًا دون شك”.

ولفت تقرير الشبكة الأمريكية الإخبارية إلى أنّ الزوجين قد قاما بالفعل من سحب أبنائهما الثلاثة من مدارسهم الخاصة في واشنطن.

وبيّن أنّ سحب الأطفال جاء بعدما لاحظت إدارة المدرسة عدم التزام إيفانكا وجاريد بالإجراءات الوقائية من فيروس “كورونا” (كوفيد-19).

وأشارت إلى أنّ المدرسة وأولياء الأمور والزوجان حاولوا الوصول إلى حلّ وسط.

وأوضحت أنّ إيفانكا ترامب وزوجها قرّرا سحب الأولاد بدلًا من تلبية مطالبة المدرسة باتّباع تعليمات الوقاية من “كورونا”.

اقرأ أيضًا |

عقب التطبيع.. كوشنر يتحدث عن امكانية بيع طائرات “نوعية” للإمارات

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri