رفيق زنزانة بارتوميو يحكي.. قصة الفيديو صاحب المليون مشاهدة والخبايا

رفيق زنزانة بارتوميو يحكي

رفيق زنزانة بارتوميو يحكي القصة الكاملة وراء الفيديو الشهير صاحب المليون مشاهدة، الذي أدخله السجن في قضية ““بارسا جيت”.

Advertisement

حيث أنه للتذكرة قد  ألقت الشرطة الإسبانية أول أمس القبض على الرئيس السابق للفريق الكاتالوني “برشلونة جوزيب ماريا بارتوميو.

إلى جانب عدد من أعضاء مجلس الإدارة الخاص بالنادي، وسط تساؤلات عديدة من قبل المشجعين والمتابعين لأخبار الفريق.

وقد حظي هذا الخبر باهتمام الصحف الإسبانية العادية والمهتمة بكرة القدم، وايضًا الصفحات والمواقع الكروية العالمية.

رفيق زنزانة بارتوميو يحكي

تعود بداية القضية إلى  تعاقد الرئيس السابق للبرسا، مع شركة تعمل للدعاية والإعلان عبر الإنترنت بأحد مواقع التواصل الاجتماعي.

في مقابل مادي قدره “مليون يورو”، وتهدف تلك الاتفاقية إلى هدم وتحطيم المنافسين له والرفع من شأنه أمام الجميع.

Advertisement

علة  أن يتم الأمر من خلال  تدشين 100 حساب وهمي عبر السوشيال ميديا، ليقوم بتشويه الرموز الكروية وأساطير النادي الكاتالوني.

ولهذا السبب قد تم إصدار قرار قضائي ضده وتم  إلقاء القبض عليه، ليتم وضعه بأحد السجون وامضي “بارتوميو”.

ليلة بالزنزانة وكان رفيقه بها الحزن واليأس، وفي صباح اليوم التالي بعد الإنتهاء من التحقيق معه وتم الإفراج عنه.

بضمان كفالة مالية لحين البدء في القضية بالشكل القانوني، تصادم مع أحد الشباب من أصول مغربية الذي طلب.

ان يتصور معه في مقطع مصور قصير وقام الشاب بنشر المقطع عبر حسابه الخاص وتلقى العديد من المشاهدات.

وقال الشاب ذو  الأصول المغربية “لم أكن أعرف أنه كان هناك عندما وصلت إلى مركز الشرطة. التقيته في الزنزانة.

وبعد خروجنا التقطت معه الفيديو الذي تجاوز حاجز المليون المشاهدة. بارتوميو كان مفعماً بالنشاط، وأنيقاً للغاية.”

ولاقت تلك التصريحات العديد من التعليقات الإيجابة، التي كان مفادها “مصائب قوم عند قوم فوائد”حيث  أشتهر الشاب المغربي على حسابه.
قد يعجبك ايضا