ماذا علق الرئيس الإيراني حسن روحاني على نتائج الانتخابات الأمريكية؟

علق الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء على نتيجة الانتخابات الأمريكية حيث قال إنه سعيد لأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيترك المنصب.

ووصف روحاني ترامب بأنه: “إرهابي أكثر الرؤساء الأميركيين خروجا عن القانون“.

وجاء هذا خلال كلمة ألقاها الرئيس الإيراني أمام الحكومة ونقلها التلفزيون.

وقال روحاني: “لم تغمرنا الفرحة بقدوم السيد جو بايدن ولكننا سعداء برحيل ترامب”.

وأضاف حسن روحاني: “أن العالم أدرك خلال السنوات الماضية أن الضغوط غير قادرة على دفع بلاده إلى التراجع”.

وأكد حسن روحاني: “أنه إذا عادت مجموعة الـ5+1 للاتفاق النووي فإن طهران ستعود إلى كافة التزاماتها فورا”.

وقال مراقبون إيرانيون أن شبح الحرب ابتعد عن بلادهم عقب إعلان الديمقراطي بايدن فوزه برئاسة أميركا.

وحذر آخرون من افتعال الرئيس المنتهية ولايته لأزمة جديدة في المنطقة قبيل مغادرته البيت الأبيض.

ومن جانبه فقد أكد الرئيس المنتخب جو بايدن أن أفضل طريقة لتحقيق الاستقرار بالمنطقة هي التعامل مع البرنامج النووي الإيراني.

وذلك أثناء حوار مع الكاتب الصحفي الأميركي توماس فريدمان بصحيفة نيويورك تايمز.

وأضاف جو بايدن: “أنه إذا حصلت إيران على قنبلة نووية، فإن ذلك سيشكل ضغوطا هائلة على السعودية وتركيا ومصر، وغيرها، للحصول أيضا على أسلحة نووية”.

وقال بايدن إن: “واشنطن  ستشارك في مفاوضات، وستتابع الاتفاقيات التي من شأنها تشديد وإطالة القيود النووية على إيران”.

وأكمل أنه سيعمل على: “معالجة برنامجها الصاروخي”.

وأشار إلى أن: “الولايات المتحدة لديها دائما خيار إلغاء العقوبات إذا لزم الأمر”.

وكشف الرئيس المنتخب عن تصوره الكامل لمستقبل العلاقات مع إيران وذلك في مقال كتبه لموقع “سي إن إن” (CNN) في سبتمبر الماضي.

وأشار بايدن في مقاله إلى أنه يمتلك تصورا بأبعاد عدة للتعامل مع طهران.

ويعتمد البُعد الأول على الالتزام بمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

أما البعد الثاني فيقضي بعرض خارطة طريق واضحة للعودة إلى الدبلوماسية.

وبرؤية بايدن إذا عاد الرئيس حسن روحاني إلى الامتثال بالاتفاق النووي، فإن الولايات المتحدة سوف تنضم مجددا إلى الاتفاق.

اقرأ أيضا| بوتن يهنئ بايدن عقب اقراره رئيسا من قبل المجتمع الانتخابي

قد يعجبك ايضا