ساعات أبل وسامسونج الجيل الجديد 2021 تأتي بمراقب لمستوى السكر فالدم

ساعات أبل وسامسونج الجيل الجديد 2021

ساعات أبل وسامسونج الجيل الجديد تأتي بالعديد من المميزات الرائعة، التي من  شأنها جعل حياتك  أسهل وافضل وارقي.

تعد شركتي سامسونج  وأبل من أكبر الشركات في العالم، التي تنتج الهواتف الذكية والأكسسوارات الخاصة بها سواء ساعات أو  سماعات.

وشهدنا على مدار الخمس سنوات الماضية تطور كبير فيها، حيث أنها أصبحت تتلقى الرسائل وتجيب على المكالمات والمحادثات.

بالإضافة إلى قياس عدد  ضربات القلب وعدد النبضات في الدقيقة، ومعدل التنفس وقياس عداد الخطوات للرياضيين.

ساعات أبل وسامسونج الجيل الجديد

أعلنت التقارير العالمية الصادرة من المواقع الكبرى المهتمة بعالم التكنولوجيا، عن أحدث الإصدارات من الساعات الرقمية.

خاصة من شركتي أبل وسامسونج، حيث من المرجح أن تضيف حساس يقيس السكر في الدم عبر النبضات ومراقبة تحرك الأوردة.

حيث تعمل التقنية على إضافة تقنية Raman الطيفية، التي تعمل على كشف السكر في الدم عبر الأطوال الطيفية.

وستقوم الساعة بإعطائك تقرير كل 60 دقيقة عن نسبة السكر لديك، خاصة الذين يعانون من مرض السكري بدرجاته.

كما تقوم  بإعداد تقرير  عن الموعد المحدد لأخذ جرعة “الأنسولين” لمرضى السكر، بالإضافة إلى عدد كبير  من الوظائف.

جدير  بالذكر أن كلًا من سامسونج وأبل قد واجهتهم عدد من القيود الحكومية، قبيل إعطاء الموافقة لإنتاج التقنيات المتقدمة.

وكأن أبرز ما قوبل بالرفض ساعات Series 6 وGalaxy Watch 3 الذكية، حيث أنهما تحتويان على مميزات خطيرة.

على حد قول الحكومة يمكنها أن تمثل خطورة على  الأنظمة الأمنية  للدول، لذا  كانت الموافقة على إنتاجها أمر  صعب.

لكن تم منح الموافقة وأنتاجها وتطوير أجيال عدة منها، كما تم إنتاج أنواع أخرى  أكثر  تطورًا  في المجال الصحي والتعليمي.

ولا  تزال حتى يومنا هذا معامل التطوير في الشركات الكبرى، تعمل على  الجديد من الأجيال القادمة من الساعات.

قد يعجبك ايضا