سبب رحيل عناد المطيري الذي أبكى الساحة الشعرية بالخليج؟

 

Advertisement

الرياض – عربي تريند| أعلنت مصادر طبية عن وفاة الشاعر السعودي الشهير عناد المطيري، عقب صراع طويل مع المرض، استمر لأكثر من عامين متواصلين.

ويعرف عناد بأنه من المحدثين في القصيدة الشعبية، وصاحب تجربة شعرية مميزة، صنعت منه أحد أبرز الأسماء الشعرية في الخليج.

ويعتبر المطيري أحد أبرز أعمدة الساحة الشعرية الذي قدّم الكثير للساحة الأدبية في مسيرة الشاعر الطويلة خلّدت ذكره.

وحفظ المتذوقون قصائده ورددوها في مجالسهم.

ونعى شعراء الراحل المطيري عبر “تويتر”، فكتب الشاعر حمود البغيلي: “خذ راحتك مغير أنا وانت والليل.. والليل مامونٍ على سر الأحباب”

وأضاف: ‏”وداعًا يا شاعرنا الغالي.. رحمك الله وغفر لك وأسكنك فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

Advertisement

وقال الكاتب الرياضي محمد شنوان العنزي: “رحم الله.. الأخ النبيل والشاعر الجميل عناد المطيري.. وعوضه جنة عرضها السماوات والأرض”.

وعلق: “عرفته منذ 20 عامًا.. لم نعرف عنه إلا جمال.. الأخلاق .. والفكر.. والشعر”.

وتابع: “وكان دائمًا يشعل ساحة الشعر بطرحه وعمق تجربته.. إلى جنة الخلد أبا أحلام”.

وغرد الشاعر صالح السهلي: “رحمة الله عليه وألهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

كما توفي الشاعر السوداني محمد طه القدال بإحدى مستشفيات قطر ، بعد إصابته بالسرطان لفترة طويلة.

لكن القدال قد شُخصت إصابته بالسرطان منذ فترة وتم نقله إلى إحدى مستشفيات قطر.

جاء ذلك بعد أن تدهورت حالته الصحية بشكل كبير وحاجته إلى مساعدة طبية.

محمد طه القدال الشاعر السوداني في ذمة الله

نعى عليه كثير من الشعراء والكتاب والناشطين عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن لم يرد ذكر موعد تشييع جنازة الشاعر محمد طه القدال الذي توفي اليوم في قطر.

للقدال مواقف سياسية جعلته عرضة للاعتقالات المتكررة في عهد الرئيس المخلوع عمر البشير بسبب قصائده التي تدين الديكتاتوريات وتحرض على الثورة.

لك غنى العديد من الفنانين السودانيين قصائد القدال ومنهم الفنان الراحل مصطفى السيد. أحمد ، وبالتالي فرقة “عقد الجلاد” .

وقدم الكثير في مجال الشعر واشتهر من خلال شعره وله العديد من الأبيات الشعرية التي يشعر بها الكثير من السودانيين.

لكن قصائد محمد القدال محمد طه القدال موسوعة التوثيق الكبرى ، أشعار القدال ، أشعار القدال الثورية.

من هو  القدال؟

هو محمد القدال. ولد القدال في 12 ديسمبر 1951 في قرية حليوة بولاية الجزيرة. يقول القدال عن الجزيرة وعن خصوصيات مفرداته.

(أعتقد أن الجزيرة لها تأثير كبير في اكتسابي لهذه الكلمة … حالة الجزيرة .. بوتقة انصهار فيها كل الأجناس والألسنة.

كل السودان فيه المنطقة التي أتيت منها .. فالناس هناك توحدهم ظرف اجتماعي واقتصادي واحد ، ومن هنا جاءت لغة (خاصة) للجزيرة و (عامة) في نفس الوقت.

ويعتبر القدال واحداً من معارضي الأنظمة الديكتاتورية التي حكمت السودان ، بدءاً بنظام الرئيس الراحل جعفر النميري.

لكن مروراً بنظام الإخوان المسلمين البائد. على صفحته على فيسبوك ، أضاء أطنانًا من الظلام في عهد النظام السابق.

ونشر العديد من القصائد والرباعية التي رفعت المزاج الثوري. دعم كل الهدايا والاحتجاجات التي يقودها شعبنا ضد حالة الظلم والاستبداد.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri