سر غامض وراء وفاة الفنانة المصرية عايدة عبد العزيز

 

Advertisement

القاهرة – عربي تريند| كونت الممثلة المصرية عايدة عبدالعزيز التي وافتها المنية اليوم، متأثرة بأمراض الشيخوخة، شخصية فنيّة خاصة بها ما جعل رحيلها يترك أثرا في الساحة الفنية.

من هي الفنانة عايدة عبد العزيز؟

اسمها عايدة عبد العزيز عبد الرحمن، وشهرتها “عايدة عبد العزيز” من مواليد 27 أكتوبر/تشرين الأول 1930، بقرية دملو التابعة لمركز قليوب، في محافظة القليوبية.

حرصت أسرتها رغم تواضع مستواها المادي على تعليمها، وفي عام 1956 حصلت على دبلوم المعلمين، وبسبب حبها للتمثيل، التحقت بعد ذلك بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

وفي عام 1959، تم تعيين عايدة عبد العزيز، مشرفة على المسرح المدرسي، بوزارة التربية والتعليم، تملكتها السعادة بعد الالتحاق بهذه الوظيفة.

لكنها بعد عامين وجدت أن روتين الوظيفة يقتل حالة الإبداع المشتعلة بداخلها.

Advertisement

لذا قررت احتراف التمثيل والبحث عن مساحة أرحب وأوسع تستوعب طموح الفنانة بداخلها.

وابتسم الحظ للفنانة عايدة عبد العزيز، بعدما تعرفت على المخرج المسرحي أحمد عبد الحليم، إذ كان وقع في حبها، وتزوجها بعد عام من لقائهما الأول.

ولم يقف الفنان القدير في طريق طموحها، وشجّعها على العمل، وكانت البداية من الإذاعة، حيث شاركت في أوبريت بعنوان “يوم القيامة”.

وفي عام 1962، سافرت رفقة زوجها إلى لندن لدراسة التمثيل والإخراج، وعندما عادت بعد 5 سنوات، وجدت مناخاً فنياً خصباً.

وقدّمت بعد العودة مجموعة عروض مسرحية متميزة منها: “ملك يبحث عن وظيفة، دائرة الطباشير، المهاجر، السيرك الدولي، لعبة السلطان”.

وشاركت في عدد كبير من المسلسلات التليفزيونية منها: “زينب والعرش، هالة والدراويش، المرايا”.

وتألقت عايدة عبد العزيز على شاشة السينما بمجموعة متميزة من الأفلام.

وجاء منها: “النمر والأنثى”، بطولة عادل إمام، “الحرامي والعبيط”، مع خالد الصاوي، “خرج ولم يعد”، بجانب فريد شوفي ويحيى الفخراني.

تزوجت من المخرج المسرحي الكبير أحمد عبد الحليم، وهو من مواليد عام 1934.

عمل أستاذ إخراج مسرحي، واحترف أيضا التمثيل والإخراج المسرحي.

ومن أبرز الأعمال التي شارك فيها: مسرحية “الملك لير”، مسلسل “أم كلثوم”، وفيلم “يوميات نائب في الأرياف”.

أثمر زواجها بالمخرج أحمد عبد الحليم عن إنجاب ولد وبنت.

تزوّج ابنها بعد ذلك من سيدة أمريكية واستقر هناك، وتزوجت ابنتها من رجل ألماني الجنسية.

وفي 1 أكتوبر 2013، مات زوج عايدة عبد العزيز، بعد صراع مرير مع مرض السرطان، وترك رحيله حزناً كبيراً في قلبها، وأصابها الاكتئاب.

أعمال الفنانة عايدة عبد العزيز

قدّمت على خشبة المسرح 16 عرضاً منها: “شيء في صدري، دنجوان، النجاة”، وللسينما 80 فيلماً.

كما يحتوي الأرشيف الفني للراحلة عايدة عبد العزيز على عدد كبير من المسلسلات.

منها: “ضمير أبلة حكمت”، أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، “دهشة”، بطولة يحيى الفخراني، “ونيس والعباد وأحوال البلاد”، مع نجم الكوميديا محمد صبحي.

سبب وفاة الفنانة عايدة عبد العزيز

في يوليو/تموز 2021 كشف شريف أحمد عبد الحليم نجل الفنانة عايدة عبد العزيز تفاصيل الحالة الصحية لوالدته.

وقال إنها عانت من اكتئاب شديد بعد وفاة والده المخرج المسرحي أحمد عبد الحليم الذي كان حب عمرها، وابتعدت تماماً عن الوسط الفني.

إلا أن الفنان القدير يحيى الفخراني شجعها وطلب منها المشاركة معه في بطولة مسلسل “دهشة”.

وأكد شريف ابن عايدة عبد العزيز أنها لم تتحمل ضغوط العمل، وابتعدت مرة أخرى عن التمثيل.

وأصيبت بألزهايمر وباتت تنسى الأحداث القريبة.

كما صرح شريف بأنها أصيبت بكسر في الحوض وأجرت جراحة خطيرة.

وفي 3 فبراير/شباط 2022، توفيت عايدة عبد العزيز عن عمر ناهز 86 عاما، متأثرة بأمراض الشيخوخة.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri