سفينة الحاويات الجانحة .. جنوح حاوية عملاقة في قناة السويس واستمرار أعمال الإنقاذ

سفينة الحاويات الجانحة في قناة السويس تعد من اكثر الأخبار التي يتم تداولها في الأيام القليلة الماضية في مصر.

Advertisement

حيث تمر في قناة السويس سنويا آلاف السفن التجارية التي تحمل حاويات البضاعة والمواد الخام وأيضا البترول.

وتتحكم قناة السويس في ثلاثين في المائة من حجم التجارة العالمية التي تدور سنويا على جميع دول العالم الجديد.

وتقوم جميع دول الخليج بنقل الذهب الأسود عبر السفن الناقلة له إلى أوروبا والأميركتين وأيضا المواد الخام والمصنعة.

سفينة الحاويات الجانحة

قامت سفينة تحمل حاويات بالجنوح في قناة السويس في اليومين الماضيين وفشلت محاولات تعديل الوضع الخاص بها.

ويؤدي جنوح هذه السفينة إلى توقف الحركة في قناة السويس بشكل مؤقت ويتوقع له أن يستمر في خلال الأيام الخمسة المقبلة.

Advertisement

وقد أدى هذا التوقف في حركة القناة إلى خسارة يومية للشركات العالمية تصل إلى أربعمائة مليون دولار أمريكي.

ويقوم التكدس في ناقلات البترول إلى ارتفاع السعر العالمي له بسبب الخوف من نقص في إمدادات البترول العالمية.

وتقوم الجهات المصرية بالتعاون مع الشركات العالمية المتخصصة في ذلك بالمحاولة في أعمال قطر الحاوية الجانحة من طريق السفن بالقناة.

وتم الانتهاء من جميع أعمال التكريك بغزالة الرمال الموجودة في مقدمة التي تحاول سهيل انتقالها تمهيدا لسحبها.

وتساهم جميع الجهات المختصة في أعمال التكريك وقام رئيس هيئة القناة بالإعلان عن نتائج الأعمال التمهيدية لإصلاح المشكلة.

 

وكانت هنالك العديد من الأخبار حول موعد الانتهاء من المشكلة التي واجهتها حركة السير في قناة السويس المصرية.

ويتوقع أن يستمر التوقف بالقناة لخمسة ايام جديدة وتدرس عدد من الشركات العالمية السفر والانتقال عبر طريق رأس الرجاء الصالح.

 

قد يعجبك ايضا