سمر حمزة تعلن اعتزالها المصارعة ..بعد توديع أولمبياد طوكيو 2020

 أعلنت سمر حمزة، لاعبة فريق المصارعة المصري، اعتزالها بعد خروجها من دور الـ16 ضمن أولمبياد طوكيو 2020. قلة التكافؤ في دقيقتين فقط في ربع نهائي مسابقة المصارعة الحرة للسيدات.

Advertisement

خسرت سمر حمزة ضمن دور الـ16 أمام الروسية ناتاليا فوروبيفا، الحاصلة على الميدالية الذهبية في لندن 2012 وبالتالي فضية ريو 2016، ضمن السعر النهائي للمصارعة الحرة التي يبلغ وزنها 76 كيلوغراماً 16-12.

سمر حمزة تعلن اعتزالها المصارعة

وجهت لاعبة المنتخب المصري رسالة قوية للمكلفين بالرياضة المصرية، مفادها أن وظيفة اللاعب في الحياة هي التدريب فقط وعدم لعب دور الأفراد المسؤولين عن مسيرته الرياضية.

وتحدثت سمر عن إنجازاتها منذ أن بدأت المصارعة عام 2013، وخاضت أول بطولة دولية لها في العام التالي، وهي البطولة الأفريقية وحققت لقبها.

كما شاركت في البطولات الدولية وفازت بالميدالية الذهبية في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط ​​عامي 2015 و 2018، ووصلت إلى نصف نهائي بطولة العالم.

وجاء تصريح اللاعبة سمر حمزة على النحو التالي:

“أنا سمر حمزة، بدأت ممارسة المصارعة عام 2013 بعمر 18 سنة. شاركت في بطولة إفريقيا لأول مرة عام 2014 “.

Advertisement

وفزت بالبطولة وحافظت على لقبي وهو شيء لا يحدث في المصارعة النسائية وبالذات في وزن 76 كجم”، قالت:

“شاركت في عديد البطولات الدولية بعد ذلك، لم أخرج إلا لأربع معسكرات فقط طوال هذه الفترة ومدتها 10 أيام فقط.

من يتواجد معنا في الأولمبياد يخوض معسكرات وتدريبات أكثر من ذلك. فخورة بالمصارعة النسائية وبما وصلنا له ووضعنا مصر على خريطة العالم.

لم أقصر وبذلت كل ما أملك من تدريبات وجهد لأصل لهنا”، وأضافت: “شجعوا المصارعة النسائية حتى نربي جيل جديد من الفتايات.

بفكر جديد وإمكانات أفضل وثقافة مختلفة. وظيفة اللاعب التدريب وليس القيام بدور الأشخاص المسئولين عن مسيرته الرياضية.

شكرًا لكل من كان بجانبي، مدربي وزملائي. أعلن اكتفائي بذلك وشكرا لهذه التجربة التي علمتني الكثير”.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri