شاهد.. القصة الكاملة لحكاية عروس الإسماعيلية.. من ضربها إلى أحضان زوجها

 

Advertisement

القاهرة – عربي تريند| باتت قضية عروس الإسماعلية الأكثر تصدرا في محرك البحث “غوغل” وقائمة الأكثر تداولا في موقع تويتر “التريند” عقب تداول فيديو في مصر لضرب زوج من محافظة الإسماعيلية لعروسه ليلة زفافهما.

ويظهر المقطع لحظة إصابة العروس، بينما ذهل كثيرون من مقطع آخر يتضح أنهما تصالحا وعادا لمنزل الزوجية.

يذكر أن مدينة الإسماعيلية شرق مصر شهدت واقعة مؤسفة، إذ تبادل عروسان وأقاربهما الضرب والسباب عقب دقائق من حفل زفافهما.

وانتهى الشجار الذي حظيت مقاطعه بانتشار واسع، بإصابة العروس.

ضرب وإصابة

وتداول مغردون فيديو لمشاجرة في الشارع بين عروسين.

Advertisement

وبدأت بمشادة كلامية وتطورت لاشتباك بالأيدي ثم تبادل الضرب، وتدخل أقارب العروسين لتنتهي بإصابة العروس وسقوطها أرضا.

وتناثرت بقع دماء على فستان الزفاف، وبعد شد وجذب انسحبت العروس، مرددة “حسبي الله ونعم الوكيل”.

وحضرت قوة أمنية لموقع المشاجرة، للسيطرة على الموقف.

قصة حب

وتبين أن العروسين يرتبطان بقصة حب منذ 13عامًا وهما أبناء عم وحدث سوء تفاهم أثناء حفل الزفاف تسبب بنشوب المشاجرة.

وقال والد العريس إن العروس هي ابنة شقيقه وأن الحادثة نتيجة سوء تفاهم وأزيل وجرى الصلح بين العروسين.

وأشار إلى أنهما عادا لمنزل الزوجية وسيسافران لقضاء أسبوع العسل بمدينة شرم الشيخ.

في سياق آخر، حكم الإعدام على سفاح الإسماعيلية والذي تم الخميس على المتهم المدعو عبد الرحمن نظمي الشهير “بدبور” والمعروف إعلاميًّا بسفاح الإسماعيلية.

وجاء بعد أن أثار استهجان وذعر المارة في الشارع بعد أن قام بالإقبال على قطع رأس أحد المارة ومشى به وسط أحد شوارع المحافظة.

وقام المتهم بالعديد من الادعاءات على المقتول ليثير رأفة وتعاطف الناس ويقلل من الحكم عليه فيما بعد بينما كشفت التحريات كذب جميع ادعاءاته.

وقد انتشرت في الأعوام الأخيرة العديد من الجرائم المثيرة للاستهجان في جميع أنحاء العالم والتي ان المسبب الأساسي لها هلوسة المخدرات.

حكم الإعدام على سفاح الإسماعيلية

وقد تم التحري الجيد حول ادعاءات المتهم عبد الرحمن نظمي الشهير بسفاح الإسماعيلية وتبين الكذب الكامل لجميع ادعاءاته.

وكشفت التحريات الدقيقة العديد من الفضائح التي قرر المتهم إخفاءها جميعها بقتل المجني عليه أمام المارة في الشارع العمومي.

وقد باشرت جهات التحقيق القضية وتداولتها المحكمة حتى جاء يوم الخميس وهو يوم النطق بالحكم على الشهير ب دبور.

وقام المتهم بالعديد من الأفعال بالجلسة الأخيرة التي أثارة تعاطف الجميع تجاهه بما فعل في نفسه بتعاطيه المواد المخدرة.

حيث ظهرت اسرته في المحكمة وأعلنت أنه كان أفضل ابن إلا أنه تعاطى نوع ضار جدا من المخدرات اثرت على شخصيته وغيرته كثيرا.

وأعلنت الاسرة أنها حاولت كثيرا علاج ابنها من المخدرات إلا أن محاولاتها باءت بالفشل جميعها.

وقام المتهم باحتضان والدته في حب وقام بتقبيل قدمها بشكل إنساني معتذرا لها عما حدث منه والجريمة التي قام بها.

وفي الجلسة الأخيرة له قبل الحكم عليه ظهر المتهم في حيرة كبيرة بعدما بحث عن والدته في قاعة المحكمة ولم يجدها.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri