شاهد عيان: القاتل هددنا بالسلاح تفاصيل جريمة الإسماعيلية

تفاصيل جريمة الإسماعيلية بعد أن قُتل جارهم “أحمد” بقسوة على يد شخص على اتصال وثيق به، كان أهالي منطقة بلبسة في الحي الثاني بالإسماعيلية في حالة من اليأس والدهشة.

Advertisement

وأعرب “إبراهيم” من سكان حي بلاباسة حيث يعيش الضحية، عن حزنه العميق لما حدث لابن الحي الذي يعيش فيه في أثناء غيابهما، خاصة بعد ادعاء القاتل أن الضحية اغتصب والدته، مؤكدًا أن هذا كذب. القذف لأن الضحية يتمتع بسمعة طيبة ولم يخالف القانون في حياته.

تفاصيل جريمة الإسماعيلية

وقال “محمد” شاهد الحادث: “كان القاتل يحمل سلاح ناري وعدة أسلحة بيضاء داخل حقيبة سوداء، ولم يستطع أحد التخلص من الضحية بترويعهم بتلك الأسلحة، وعندما قام بعض المارة- ب محاولته إنقاذ الضحية، جرحه بيده مستخدماً الساطور الذي ذبحه “.

كما قام بضرب أحد المارة في رأسه وهو يحث الجَمهور على التوحد والقبض عليه من أجل إنقاذ الضحية، وتمكن المواطنون من القبض عليه خلال قيامه بوضع رأس الضحية في كيس أسود استعدادًا لهروبه، قاموا بضربه قبل تسليمه للشرطة.

وأضاف “محمد” أحد جيران الضحية أن المجرم كان يراقبه حتى خروجه من الحي الذي يسكن فيه، وأنه لو كان في حي الضحية لقبضوا على القاتل وأنقذوا من براثنه.

لكنه كان في انتظار مغادرة الميت، كما يتضح من الأسلحة التي كانت بحوزته، فلم يكن ذلك رميًا عابرًا. أو قد تكون مصادفة، وادعاء القاتل أنه يسعى للانتقام غير صحيح.

Advertisement

وذكرت حمات الضحية أنها تعتبر “أحمد” زوج ابنتها المتوفى ابنها، وأنه يتمتع بسمعة طيبة في المجتمع ولا يسبب مشاكل، وأن الجميع يشهد على ذلك. ليس كما ادعى القاتل، وأنه كان يعمل في محله في إصلاح وبيع الدراجات، وطالب باتباع القانون وإعدام القاتل.

وأشار ابن شقيق الضحية إلى أنهم ينتظرون هذا القاتل لتنفيذ حكم إعدام عمه في وضح النهار أمام الجميع، ويفصل رأسه عن وجع القلب دون ذنب منه.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri