جريمة مروعة… شخص يقتل امرأة في وسط الشارع نهاراً (شاهد)

حادثة مروعة شهدتها البرازيل في وسط النهار حيث قام شخص بقتل امرأة شابة أثناء طريق عودتها إلى منزلها من العمل وذلك في أحد شوارع البرازيل الأسبوع الماضي.

وأظهرت مقاطع وثقتها إحدى كاميرات المراقبة في الشارع أن مطلق النار كان يقف بجوار عمود إنارة.

وكان ذلك في أحد شوارع ساو باولو لما يقرب من أربع دقائق، عندما نصب كمينا لـ آنا باولا دا سيلفا.

وتبلغ آنا من العمر 34 عامًا، وهي أم لفتاة عمرها 15 عامًا.

وقد أصيبت برصاصة في رأسها ورصاصتين في رقبتها، وأُعلنت وفاتها في مكان الحادث، بحسب الشرطة العسكرية.

وأظهرت الكاميرا الأمنية، آنا وهي تسير في الشارع بعدما أنهت نوبة عملها في متجر للأحذية.

ثم فاجأها شخص مشهرًا سلاحه في وجهها قبل أن يطلق النار عليها ويقف بجانب جثتها لعدة ثوان.

وبسرعة قام القاتل بركوب دراجته وفر هاربًا، بينما قام رجل آخر على دراجة أيضًا بملاحقته.

وقد اختفى الرجلان عن مجال رؤية الكاميرا بعد قيامهما بالجريمة.

ولم تكشف السلطات البرازيلية عن الدافع وراء قتل الفتلة الشابة.

كما أن شرطة ساو باولو لم تكشف عن أي اعتقالات حتى الجمعة.

وفي حادثة مشابهة فقد قام شخص في وقت سابق بقتل تسعة أشخاص لبنانيين وسوريين، بينهم طفلان.

وحدث ذلك في جريمة لم تتضح ملابساتها بعقلين جنوب شرق بيروت.

وصرحا الشرطة أنه تم العثور على جثث القتلى التسعة في منزل وفي نقاط عدة في المنطقة الحرجية في محيطه.

وأشار إلى أن التحقيقات الأولية تظهر أن غالبية الضحايا قتلوا جراء إطلاق نار من بندقية صيد، فيما قتلت المرأة بسكين.

وأوضح أن القتلى هم ستة سوريين، بينهم طفلان، وثلاثة لبنانيين، بينهم امرأة.

اقرأ أيضا| نفذها طالب ثانوية.. النيابة تكشف تفاصيل جريمة مروّعة

قد يعجبك ايضا