صحة عمرو أديب .. تطور الحالة الصحية للإعلامي الشهير كما تعلنها لميس الحديدي

صحة عمرو أديب كان تريندا هاما طوال الأسبوع الماضين حيث قام الإعلامي الكبير بحادث سير الثلاثاء الماضي أثناء العودة مساء من برنامجه الشهير “مساء القاهرة”.

Advertisement

وقد اصطدمت سيارة الإعلامي بشدة بسيارة تحمل أسطوانات غاز على الطريق الدائري اثناء عودة الإعلامي ليلا ، وقد تهشمت بشدة من الأمام.

وكانت حالة عمرة أديب سيئة جدا ونقل على إثرها إلى المستشفى للفحص خوفا من حدوث نزيفا داخليا أو إصابات بالعمود الفقري.

وقد تلقى محبي عمرو اديب ومتابعيه في جميع أنحاء العالم الخبر بالصدمة والخوف على حالته الصحية وخاصة بعد إصابته منذ عام واحد بجلطة وضعف الجسد عامة.

صحة عمرو أديب

بعد الحادثة المعروفة تم الاطمئنان على صحة الإعلامي الكبير بينما استمر بالمنزل للراحل ولم يذهب لبرنامجه على قناة ام بي سي مصر، وقد عانى كثيرا بعد الحادث من آلام في الظهر.

وفي حديث تليفوني اليوم مع زوجته لميس الحديدي للاطمئنان على صحته أخبرتهم بأنه ما يزال يعاني من آلام شديدة في الظهر، وأنه لم يكن يستطيع النوم من الألم بعد الحادث مباشرة ولمدة عدة أيام.

Advertisement

وكان عمرو أديب يعتبر هو المسؤول ع الحادثة حسب التحريات الأولى من موقع الحادث، حيث توقفت السيارة المحملة بأنابيب الغاز فجأة مما جعله يصطدم بها بشدة اثناء قيادته ليلا.

وفي محضر الحادثة سامح عمرو أديب سائق السيارة ولم يطالبه بتعويض وذهب لعمل الفحوص للاطمئنان على صحته، وقد طمأن الجميع بعد الحادث عن خروجه سالما وأنه بخير والحمد لله.

بينما تستمر الحالة الصحية له بالإنهاك بعد الحادث حتى اليوم، ويترقب محبي الإعلامي الشهير عودته من جديد للفضائيات والدعاء له بالسلامة.

بينما قامت قنوات الدولة المعادية بالشماتة في الحادث مما دفع محبي الإعلامي الشهير إلى التمسك بالدعاء له.

قد يعجبك ايضا