عميد الدراما السورية بسام لطفي ترند رغم رحيله منذ 4 أيام.. ما لا تعرفه عنه

دمشق – عربي تريند| لا يزال الفنان الفلسطيني بسام لطفي الذي غادر الحياة قبل أيام، متصدرا القوائم الأكثر شعبية في الدول العربية ومحرك البحث “جوجل” والتريند.

Advertisement

وللفنان الراحل الذي توفي يوم الجمعة عن عمر يناهز 82عامًا، عشرات المسرحيات التي جعلته يتألق بالستينيات والسبعينيات.

من هو بسام لطفي؟

بسام لطفي مخرج درامي سوري، لم ينس مخاوفه على فلسطين.

نعت وزارة الثقافة الفلسطينية لطفي الذي استشهد في العاصمة السورية دمشق.

وقال وزير الثقافة عاطف أبو سيف إن رحيل لطفي كان خسارة كبيرة للمسرح والفنون العربية.

وبينت الوزارة أن مساهمات بسام شكلت جزءا من وعي الأمة العربية الجمعي، ورسخت لمفهوم الفنان الذي يعبر من خلال الفن عن هموم شعبه.

Advertisement

وذكرت أن لطفي كان مخلصا، لم تمنعه النكبة ولا اللجوء القسري من مواصلة كفاحه، وأبرز المؤسسين والعاملين في المسرح الوطني الفلسطيني

وبسام لطفي من مواليد مدينة طولكرم، عام 1940، ولجأ بعد النكبة إلى سوريا.

وشارك بعشرات المسلسلات العربية منها “التغريبة، ونهاية رجل شجاع، وربيع قرطبة وحمام القيشاني ويوميات مدير عام، وبطل من هذا الزمان، وصقر قريش”.

وخلال مسيرته الفنية، قدم نحو 70 عملا مسرحيا. وعمل لسنوات طويلة في الدوبلاج.

بدأ مسيرته الفنية عام 1957 في دمشق على خشبة المسرح القومي، مكرسا نفسه للعمل بالدراما التليفزيونية السورية.

ويعد أبرز رواد الدراما السورية من مؤسسيها.

كما اعتزال لطفي لبيب الفنان الذي كان ممتعا لجمهوره لعدة سنوات بالأداء المتميز له في العديد من الأعمال الفنية الكبيرة.

حيث قام الفنان القدير بالعشرات من المسلسلات الفنية التي كان له فيها الطابع الخاص والمميز بالرغم من عدم أداءه لدور البطولة فيهم.

بينما قام أيضا بالعشرات من الأفلام السينمائية التي قام فيها بدور الممثل الثاني أو اقل من ذلك إلا أن أداءه كان مميزا وعلامة فارقة فيها.

وقد صدم الفنان جمهوره منذ عدة سنوات بالتفكير في الاعتزال إلا أننا رأيناه في عدد من الأدوار الجديدة التي كانت متميزة.

اعتزال لطفي لبيب

كان الفنان القدير قد أعلن منذ حوالي عامين رغبته في الاعتزال بسبب عدد من الظروف الصحية التي يعاني منها.

وقد قوبلت فكرته بالرفض وقام المنتجين بعرض عدد من الأعمال عليه بما دفعة إلى التراجع مؤقتا عن قرار الاعتزال.

بينما كان له عمل درامي متميز في دراما رمضان 2020 ظهر الفنان القدير بأحدها في كامل لياقته البدنية.

بينما عاود اليوم الفنان لطفي لبيب بالإعلان عن الاعتزال النهائي للفن والظهور على شاشات التلفزيون أو السينيما.

وقد تم تكريم الفنان القدير من وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم في حفل نهاد صليحة في أكاديمية الفنون.

وقد أعلن الممثل القدير أنه أصيب بجلطة دموية جعلت من الصعب عليه العودة إلى الفن من جديد قائلا:

«ده حكم ربنا وأنا راضي بكل ما يريده الله، مش قادر أمثل تاني ومش قادر أقف على رجلي، لأني بعاني من جلطة أثرت على جسدي وبالتحديد الجانب الأيسر».

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri