عوض تاج الدين يصرح.. ذروة الموجة الثانية في انخفاض في مصر وقريبًا عودة الحياة الطبيعية

ذروة الموجة الثانية في انخفاض

ذروة الموجة الثانية في انخفاض ،أهم تصريح من الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية.

حيث أشار أن شكل الموجة الثانية من فيروس كورونا في مصر،تختلف تماما عن شكل الموجة  الأولى من الفيروس من قبل.

وأضاف أن المستشفيات قد شهدت نوعًا ما استقرار في عدد الحالات الصابة، مما يعطي إشارة ببد انتهاء الموجة الثانية  من الفيروس.

وأكد على ضرورة  الاستمرار في اتباع التدابير الوقائية، وارتداء الكمامات في الأماكن العامة والخاصة لحيت انتهاء الفيروس بشكل نهائي.

ذروة الموجة الثانية في انخفاض

صرح مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، أثناء حواره الصباحي في برنامج ” صباح الخير يا مصر” الذي يعرض على القناة الأولى.

أن القرارات التي اتخذتها الحكومة خلال الأيام الماضية، من إغلاق لأماكن تجمع المواطنين وفرض الغرامة المالية لمن لا يرتدي الكمامة.

أدى بشكل كبير إلى خفض  أعداد الصابين بالفيروس، فقد شهدت المستشفيات المسؤولة عن استقبال الحالات تضاءل في الأعداد.

على مدار الأيام القليلة الماضية، مما  يعطي مؤشر  أننا نسير على الطريق الصحيح في التعافي من هذا الفيروس الوبائي الشرس.

وأضاف قائلًا”طالما هناك حالات موجودة وتخضع للعلاج، يجب الالتزام”، مشيرًا إلى أنه ليس هناك  مبرر للتقاعس عن التدابير  الاحترازية.

وأشار أن تلك الأزمة عالمية ويجب توخي الحذر خلال الأيام  المقبلة، مشيرًا إلى أنه تزامنًا مع ذروة  فصل الشتاء ياتي معها عدد من الأمراض الموسمية.

التي ربما تتحد مع الفيروس وتكون سلالة جديدة، لذا يجب الالتزام التام بقرارات الوزارة للتباعد  المجتمعي وارتداء الكمامات.

وأضاف إلى أن الوزارة تعمل على قدم  وساق،  من أجل توفير كافة الخدمات الطبية لجميع المواطنين بجميع المستشفيات والمراكز الصحية.

ووجه الشكر لكل الأطقم الطبية، التي تضحي بأرواحها في سبيل سلامة  الآخرين ومساعدة كافة المرضى بكل ما لديها من قوة وطاقة.

قد يعجبك ايضا