فائدة 10 دقائق من الجري على المخ .. الدراسات الحديثة تعلن عن الأهمية الكبيرة للجري المعتدل

فائدة 10 دقائق من الجري على المخ والصحة العقلية والنفسية كما قامت أحدث الدراسات العلمية العالمية بالكشف عنها مؤخرا.

Advertisement

حيث تكشف الدراسات العلمية يوما بعد يوم أهمية الرياضة المنتظمة على الصحة البدنية والعقلية وخاصة بالانتظام عليها.

وتقوم الجامعات العالمية ومراكز الأبحاث بالبحث المستمر عن الأشياء والرياضات التي تحسن من الصحة البدنية والذهنية للإنسان.

وخاصة بعد ظهور العديد من الأمراض الدنية والذهنية التي تسبب فيها المكوث الطويل بالمنزل أو عدم ممارسة الرياضة المعتدلة بشكل منتظم.

فائدة 10 دقائق من الجري على المخ

تقوم الرياضة المنتظمة والغير عنيفة يوميا إلى تحسين الوظائف الحيوية للجسم والدورة الدموية لملايين المنتظمين عليها بشكل يومي.

حيث أكدت الأبحاث والدراسات أنها تعزز المزاج والوظائف الإدراكية بشكل كبير بما يؤدي بالأداء البدني والذهني بشكل أفضل على مدار اليوم.

Advertisement

وتخص الابحاث بالرياضة الجري المنتظم لمدة عشرة دقائق يوميا بما يعزو الدورة الدموية ويوصل الدم إلى المخ بشكل أفضل من دونها.

ويعلن عنها عالم الكيمياء الشهير في أحد الجامعات اليابانية السيد هيدياكي صويا قائلا:

“نظرًا لمدى التحكم التنفيذي المطلوب في تنسيق التوازن والحركة والدفع أثناء الجري، فمن المنطقي أن يكون هناك تنشيط عصبي متزايد في قشرة الفص الجبهي وأن الوظائف الأخرى في هذه المنطقة ستستفيد من هذه الزيادة في موارد الدماغ”.

حيث يعتبر بعض الباحثين أن التمارين الخفيفة قد تكون بديلا آمنا عن استخدام الأدوية الكيميائية بما لها من نشر الأدورفينات المفيدة في المخ بما يعزز النشاط المخي بشكل كبير.

وقد قام العلماء بتفضيل الجري لمدة عشرة دقائق عن ركوب الدراجات حيث يكون للجري المفعول الأفضل في إيصال الدم بشكل عمودي إلى المخ بما يعزز من وظائفه الحيوية.

ويقوم الملايين حول العالم باتباع العلماء الكبير واتباع الاساليب الصحية في الحياة بعد انتشار العديد من الأمراض النفسية والعضوية في السنوات الأخيرة.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri