فيسبوك يفتح النار على آبل بسبب ميزة “إيه تي تي”

فتحت شركة “فيسبوك” الأمريكية، عملاق التواصل الاجتماعي العالمي، نار تصريحاتها يوم على منافستها عملاق التقنية والتكنولوجيا شركة “آبل” الأمريكية بسبب ميزة “إيه تي تي” المزمع إطلاقها مطلع العام المقبل.

واتّهمت شركة فيسبوك منافستها شركة أبل بالانخراط في “ممارسات مانعة للمنافسة”.

ويعدّ هذا الاتهام بمثابة “رصاصة أخرى” يطلقها عملاق التواصل الاجتماعي في مواجهة استمرت لشهور بينه وبين عملاق التكنولوجيا العالمي.

ويدور الخلاف بين العملاقين العالميين بشأن تغييرات خصوصية “آبل” المزمعة لنظام iOS14.

وجاء هجوم شركة “فيسبوك” على ميزة “إيه تي تي” عبر لسان نائب رئيس الشركة للإعلانات ومنتجات الأعمال دان ليفي.

وقال ليفي في تصريحات للصحفيين “تتصرف آبل بشكل مضاد للمنافسة من خلال استخدام سيطرتها على آبل ستور لإفادة أرباحها النهائية على حساب المبدعين والشركات الصغيرة”.

وعرضت أكبر شركة وسائط اجتماعية في العالم إعلانات بصفحات كاملة في الصحف الكبرى تنتقد خطط شركة “آبل”.

وتخطط شركة “آبل” للحدّ من قدرة التطبيقات على جمع البيانات من هواتف الأشخاص التي يمكن استخدامها للإعلان المستهدف.

ويعتزم عملاق التكنولوجيا العالمي إطلاق هذا التحديث في بداية 2021.

ومن شأن هذه الخطوة أن تُشكّل عنصر إزعاج لشبكة “فيسبوك” ولمنتجي تطبيقات الإعلانات التي تستهدف فئات معينة.

وبموجب تحديث “آبل الجديد” فإنّ ميزة “إيه تي تي”، (شفافية تتبع التطبيقات)، ستجبر تطبيقات الأجهزة المحمولة على الحصول على إذن من المستخدمين لتتّبعهم ومراقبتهم.

وبحسب وكالة الصافة الفرنسية فإنّ هذا التتبع هو الذي يسمح للتطبيقات والشبكات ببيع مساحات إعلانية للمعلنين.

وتقوم التطبيقات والشبكات باستهداف المستخدمين على أساس ما يتم جمعه من بيانات.

وكان مسؤولة احترام الخصوصية في “أبل”، جاين هورفاث، أصدرت تصريحًا أواخر نوفمبر الماضي حول التحديث.

وقالت هورفاث “بعض الشركات تفضّل ألا ترى (إيه تي تي) النور”.

وأشارت إلى أنّ هذه الشركات ترى أنّ هذه الميزة “ستؤثر سلبًا على الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تقليص خياراتها”.

وأضافت “لكنّ التسابق الحالي على المعلومات الشخصية يفيد في الواقع الشركات الكبرى التي تملك مخزونًا كبيرًا من البيانات”.

وجاءت رسالة هورفاث إلى عدد من المنظمات غير الحكومية، من بينها “هيومن رايتس ووتش” ومنظمة العفو الدولية (أمنستي).

وكانت هذه المنظمات قد انتقدت الشهر الماضي شركة “أبل” لتأخيرها إطلاق “إيه تي تي”.

وأوضحت هورفاث أنّ تأخير إطلاق هذه الميزة إلى مطلع السنة المقبلة “يوفّر للمطوّرين بعض الوقت لتكييف أنظمتهم”.

وكانت “فيسبوك” قد احتجت في نهاية أغسطس الماضي على هذا التغيير.

ورأت أنّ هذه الميزة ستحد من الإمكانات المتوافرة لها ولمطوري التطبيقات الآخرين لاستهداف مستخدمي “آيفون”.

اقرأ أيضًا |

أبل تحدد موعد إطلاق آيفون 12

قد يعجبك ايضا