فيفي عبده: الانتقادات لا تشغلني وامنح الجمهور مساحة للتدخل بحياتي

 

القاهرة – عربي تريند| قالت الفنانة المصرية فيفي عبده إنها حريصة على صدقها طوال الوقت ولا يشغلها الانتقادات التي تتعرض لها، وأهم ما يدور بخلدها هو راحتها النفسية.

وذكرت فيفي بتصريح متلفز انها شخصية متصالحة مع نفسها لدرجة كبيرة، وهو ما يجعلها تظهر على طبيعتها بمواقع التواصل دون خجل حتى في منزلها.

ووصفت جمهور مواقع التواصل بأنه أهل لها، وأعطت لهم مساحة لدخول فى تفاصيل حياتها التى تعرضها لهم.

وأخر أعمال عبده مسلسل “شغل في العالي”، مع شيرين رضا، وحققا نجاحًا، إذ يتناول بأحداثه بإطار كوميدي.

وأثارت فيفي جدلا بإطلالتها على جمهورها من الساحل الشمالي مرتدية إسدالًا ونظارة شمسية وطرحة.

لكن قالت فيفي في تغريدة لها: “إنها أرادت أن تظهر للجمهور لكن إذا ظهرت وهي ترتدي المايوه مش هنخلص”.

ومازحت عبده جمهورها بفيديو وهي تقف في البحر مرتدية ملابس الصلاة، إسدال.

لكن كتبت فيفي: “ده أول وآخر يوم أنزل فيه البحر ومعلش اعتبروني عيلة وغلطت”.

وقالت: “بس كان لازم أخد السبع موجات.. يلا صيف سعيد عليكم إن شاء الله”.

يذكر أن فيفي عبده شاركت في دراما رمضان 2022 بمسلسل “شغل في العالي”.

وأزاحت جنجاه عبد المنعم شقيقة الفنانة المصرية الراحلة سعاد حسني عن تفاصيل مثيرة.

وهي لواقعة استلاف السندريلا لمبلغ كبير من مواطنتها الفنانة والراقصة الشهيرة فيفي عبده.

لكن قالت عبد المنعم إن سعاد تداينت ربع مليون جنيه، منهم سُلفة من محمود حميدة وفيفي عبده، واستعادا أموالهما عام 2005.

وبينت أن سعاد قررت العودة لمصر والتعاقد مع أعمالٍ فنية جديدة.

وسداد ما عليها من ديون، إلا أنّ القدر حال دون ذلك.

وأشارت إلى أنها حريصة على التبرع للفقراء شهريا طوال فترة تواجدها بالخارج.

وكشفت عبد المنعم عن أن “العندليب رفضت إشهار الزواج من السندريلا وكان يغار عليها بشدة، وشعرت بالإهانة ما تسبب بانفصالهما”.

وكشف تسريب مذكرات لحسني أسرارا وراء وفاتها في العاصمة البريطانية لندن، وظلت سرا حتى يومنا الحاضر.

لكن يحل ذكرى ميلاد سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني، وأثارت وفاتها بحادث جدلًا.

وتنوعت الأقاويل والسيناريوهات بشأن احتمالية تعرضها للقتل وأنها لم تنتحر كما قالت الشرطة البريطانية.

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri