قرارات جديدة بشأن نظام العمل في الإمارات العربية المتحدة بنسبة حضور 30%

قرارات جديدة بشأن نظام العمل

قرارات جديدة بشأن نظام العمل ، حيث أعلنت الحكومة الإماراتية عن عدد من القرارات الهامة والجديدة الخاصة بالعمل.

حيث أنه في ظل الظروف الحالية التي  يمر بها العالم بسبب تفشي فيروس “كورونا”، والذي تعاني منه الإمارات.

بسبب ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس، قامت الحكومة باتخاذ عدد من القرارات الهامة التي من شأنها الحد.

من نسبة  الإصابات وتقليل رقعة الإصابة بالفيروس في البلاد، بقدر الإمكان للخروج من هذا النفق المظلم بأقل الخسائر الممكنة.

قرارات جديدة بشأن نظام العمل

أعلنت اليوم دائرة الإسناد الحكومي ، عدد من القرارات الخاصة بالعمل وعدد ساعاته، حيث سيتم البدء في تطبيق.

نظام العمل الجزئي بنسبة حضور تصل إلى  30% فقط لاغير، في جميع الجهات والمصالح والمؤسسات والهيئات الحكومية.

على أن يبدأ تطبيقها ضمن إمارة  أبو ظبي، ويتم تطبيق هذه القرارات الجديدة من الغد الحد الموافق السابع من  فبراير.

هذا في إطار تعزيز الإجراءات الاحترازية الخاصة بالأمان والسلامة،  في إطار خطة الحكومة للحد من انتشار الفيروس.

بالإضافة إلى  اعتماد تطبيق العمل عن بعد، عبر المنصات الإلكترونية الخاصة بالمنظمات الحكومية والتنسيق.

بينها عبر الشبكة العنكبوتية:الإنترنت”، بشكل كامل لجميع الموظفين من خارج مكان العمل وللعملاء من منازلهم.

خاصة الموظفين والعملاء من يتجاوز  أعمارهم  الـ60 عام،  والمصابين بأمراض مزمنة وضعف المناعة، وأصحاب الهمم.

كما وضعت الإدارة قرار إلزامي على الحضور من الموظفين، بضرورة الخضوع لفحص مسحة الأنف (PCR) أسبوعياً.

ويستثنى من هذا القرار المطعمون والخاضعون للتجارب السريرة للقاحات الجديدة، والذين تظهر حالاتهم.

(حرف E أو النجمة الذهبية) على تطبيق الحصن، في إطار الخطة الموضوعة من قبل الحكومة للتصدي للفيروس.

والحد من عدد  الإصابات اليومية، وتقليل رقعة الإصابة بالفيروس في البلاد والعبور من هذا النفق بأمان.

قد يعجبك ايضا