مجدداً… سوريا تتعرض لقصف صاروخي إسرائيلي على مصياف

أعلن التلفزيون السوري الرسمي فجر اليوم  قيام الدفاعات الجوية السورية بالتصدي لهجوم صاروخي إسرائيلي على منطقة مصياف بريف حماة.

ونقل التلفزيون السوري بياناً عسكرياً لقوات الدفاع السورية جاء فيه أنه :”في تمام الساعة 12:40 من فجر هذا اليوم”.

أبين البيات أن: “العدو الإسرائيلي شن عدوانا بتوجيه رشقة صواريخ من شمال مدينة طرابلس اللبنانية باتجاه منطقة مصياف بريف حماة الغربي”.

وأضاف البيان أن الدفاع الجوي “تصدى للصواريخ المعادية وأسقط معظمها”.

ومن جانبه فقد بث التلفزيون الرسمي السوري لقطات قال إنها لتصدي الدفاعات الجوية للهجوم الإسرائيلي.

وتناقلت وسائل إعلام أنه قد سُمع تحليق طيران حربي فوق لبنان قبل الهجوم.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بريطانيا إن “انفجارات عنيفة دوت في منطقة مصياف بريف حماة الغربي”.

وبين المرصد أنه: “يرجّح أنها نتيجة قصف إسرائيلي”.

وأكمل أن الهجوم استهدف: “مواقع عسكرية لقوات النظام والمليشيات الإيرانية الموالية لها”.

والتي تتواجد: “في محيط مدينة مصياف غربي حماة”

ونادرا ما تعترف إسرائيل بعملياتها العسكرية في سوريا.

ولكنها تقول إن الوجود العسكري الإيراني الداعم للرئيس بشار الأسد يشكل تهديدا لها.

وتؤكد إسرائيل مراراً أنها ستواصل ضرباتها هناك.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها سوريا لهجوم صاروخي.

حيث أعلنت وسائل إعلام سورية رسمية بداية سبتمبر الماضي أن طائرات إسرائيلية نفذت هجوما صاروخيا على مواقع عسكرية جنوبي دمشق.

وقالت إن الهجوم أسفر عن سقوط قتيلين وإصابة 7 آخرين وخلف أضرارا مادية.

وقال مصدر عسكري وقتها إن: “العدو الصهيوني قام بتوجيه ضربة جوية نحو دمشق”.

وأكمل أن الصواريخ انطلقت: “من اتجاه الجولان السوري المحتل على بعض المواقع العسكرية السورية جنوب دمشق”.

وأكد: “تصدت وسائط الدفاع الجوي السورية للصواريخ وأسقطت معظمها قبل وصولها إلى أهدافها في دمشق”.

وأضاف أن الهجوم: “أدى إلى ارتقاء شهيدين وجرح 7 جنود ووقوع أضرار مادية”.

اقرأ أيضا| قتلى وجرحى في هجوم إسرائيلي على دمشق

قد يعجبك ايضا