كورونا معانا ليوم القيامة.. وزير الصحة الكويتي في تصريح صادم للجميع

كورونا معانا ليوم القيامة

كورونا معانا ليوم القيامة ، في تصريح صادم للغاية  صباح اليوم من قبل وزير الصحة الكويتي الذي أشار غلى أنه لا مجال.

Advertisement

للتخلص من هذا الفيروس إلا بالتحصين منه فقط لا غير، وأنه باقٍ إلى يوم القيامة مثله كمثل باقي الأمراض الوبائية.

التي لا تزال موجودة  حتى الأن ولكنها لم تعد ظاهرة لوجود التطعيمات واللقاحات الخاصة بها، ومن أشهرها الطاعون والملاريا  والكوليرا.

وغيرها من الأوبئة التي لا تزال موجودة حتى اليوم، لكن مع التحصينات واللقاحات أصبح من النادر الإصابة بها في الوقت الحالي.

كورونا معانا ليوم القيامة

صرح صباح اليوم الدكتور باسل  الصباح، وزير الصحة الكويتي أنه يجب التعامل مع الوباء الحالي بطريقة  مختلفة وبفكر مختلف.

حيث أنه من المتعارف عليه في علم الأوبئة والأمراض،أنها تبقى للأبد ولا  يتم القضاء عليها خاصة الفيروسات التاجية منها.

Advertisement

ولكنها تكون في حالة كمون أو  جمود نظرًا لحدوث الاكتفاء الذاتي، أي بعد أن تصيب كل الناس في منطقة ما تدخل فيي مرحلة ثبات.

مما جعلها ضعيفة ولمنعها من إصابة الأجيال الحديثة، يتم تطعيم الأطفال منها في الشهر الأول من الوضع لحمايتهم وتقوية المناعة.

فهذا هو الحل الأمثل في الوقت الحالي، ألا وهو  العمل على لقاح واحد محدد لهذا الوباء ونبدأ في تطعيم المواليد لتحصينهم.

ودفع  أجهزتهم المناعية على إفراز المضادات الحيوية الطبيعية المضادة لهذا الوباء، لنضمن  عدم تعرضهم  للإصابة مستقبلًا.

ولكن قوبلت هذه التصريحات من قبل الشعب بالسخرية، خاصة  أن الشعب في الوقت الحالي يعيش حالة  من الرعب.

ويحتاج للإطمئنان وليس الخوف، ولكن هناك آراء مخالفة تقول أنه هذا هو الأصح يجب أن نعي جيدًا حجم المشكلة.

ويجب التعامل معها على هذا الأساس، ومحاولة  الوصول إلى  الحل الأمثل لها للتخلص منها بشكل نهائي مستقبلًا.

قد يعجبك ايضا