لا للاختبارات الورقية .. وزير التربية والتعليم ينهى الجدل القائم ويصرح بالجديد

لا للاختبارات الورقية

لا للاختبارات الورقية أهم التصريحات التي صرح بها وزير التربية والتعليم المصري بعد تداول أنباء عن عودتها من جديد.

Advertisement

بعد أن تعالت الأصوات بإلغاء نظام الاختبارات الإلكترونية  عبر التابلت والعودة من جديد إلى الاختبارات الورقية.

وهو  الأمر الذي نفاه طارق شوقي بشكل قطعي مشيرًا إلى أن منظومة التابلت ناجحة بلا شك وأنها توفر الوقت والمجهود.

ويجب على  الجميع اعتيادها لأنها ستكون الوسيلة الوحيدة للاختبارات خلال الأعوام المقبلة في المنظومة التعليمية.

لا للاختبارات الورقية

نفي الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم الأنباء التي يتم تداولها عبر منصات التواصل الاجتماعي والمواقع الغير رسمية.

التي تفيد بأن الوزارة تدرس عودة الاختبارات الورقية للصفوف الأولى والثانية الثانوية من جديد لتلافي مشاكل التابلت.

Advertisement

الأمر الذي نفاه بشكل قطعي وصرح قائلًا أن الوزارة غير مضطرة إلى هذا الأمر وان القرار بيد الوزارة فقط لا غير.

وأضاف أن هذا المر غير مطروح بالمرة إلى جدول الوزارة أو  خطتها المقبلة نهائيًا، مشيرًا إلى أن قبل عام 2018.

كان الاختبارات ورقية وكان النجاح مربوط بالمدرس الذي يقوم بالتصحيح مما أدى إلى وقوع الكثير  من الظلم على الطلاب.

لكن بالنظام الإلكتروني يتم التصحيح إلكترونيًا عبر الكمبيوتر ولا دخل لأئ معلم بالنتيجة بأي شكل مما يحفظ حقوق الطلاب.

وأضاف يجب على الجميع الاعتياد على هذا النظام خاصة أنه سيكون المتبع بشكل نهائي ولا نية  أبدًا إلى العودة  إلى الوراء.

وأضاف أن الاختبارات التي أجريت هذا العام شهدت تقدم كبير مع تحسين البنية التحتية لوصلات الإنترنت وشبكات الاتصال.

وأشار أنه يتم دراسة  حاليًا أداء الطلاب الاختبار من المنزل دون الحاجة إلى النزول إلى المدرسة في ضوء التسهيل والتيسير على الطالب في ظل الظروف الحالية.

قد يعجبك ايضا