التعليم العالي: لا نية لتأجيل الامتحانات وستقام في موعدها والترم الثاني إلكتروني

لا نية لتأجيل الامتحانات

تأجيل الامتحانات أكثر الأخبار التي يبحث عنها طلاب الجامعات في الوقت الحالي، خاصة بعد قرار وزير التعليم العالي.

Advertisement

بإجراء الامتحانات في موعدها المقرر وهو 27 من فبراير الجاري، بعد انتهاء إجازة الترم الأول وقد تم اتخاذ قرار بأن يتم عقدها.

ورقيًا وليس إلكترونيًا كما طالب  الآلاف من الطلاب على مدار أسبوعين عبر تدشين هاشتاجات على منصة التواصل “تويتر”.

ولكن دون جدوى فقد تقرر عقدها بشكل مباشر، ومن المقرر أن تبدأ خلال أيام قليلة وتقوم كل كلية بتقسم الطلاب طبقا للجداول.

تأجيل الامتحانات

صرح اليوم وزير التعليم العالي أنه لا يوجد صحة لما تم تناقله،  عبر منصات السوشيال ميديا أن الامتحانات تأجلت.

فلا نية للتأجيل ولابد من  عقد الامتحانات في موعدها المقرر لها، وأشار إلى أنه  جميع الامتحانات ورقية وليست إلكترونية.

Advertisement

كما نوه البعض وأضاف أنه يجب على جميع الكليات اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة، وتطهير اللجان وعمل تباعد للطلاب بداخلها.

وتنظيم الأمر  بشكل يتناسب مع القواعد العامة للسلامة، وأضاف أن الترم الثاني من الدراسة سيكون إلكترونيا إلى جانب النظري.

جدير  بالذكر أنه في ظل الظروف الطارئة التي تمر بها البلاد حاليًا، تقرر تعطيل الدراسة وتأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول.

لما بعد نهاية إجازة نصف العام في فبراير، حيث تقرر تحديد  كيفية أداء الامتحانات للكليات بعد الإجازة وهذا ما صرح به وزير التعليم العالي.

وقد طالب الآلاف من الطلاب عبر منصات السوشيال ميديا، بتأجيل الامتحانات أو جعلها إلكترونية دون الحاجة  إلى النزول من المنزل.

ونال الهاشتاج أكثر من مليون متابع ومتفاعل، وللكن قد اتخذت الوزارة قرارها ولا نية للعودة عنه في الوقت الحالي.

وعليه ستتم الامتحانات بدءً من  السبت المقبل وحتى السابع من ممارس المقبل، على ان يبدأ الترم الثاني في العاشر من مارس.

قد يعجبك ايضا