لماذا تصدرت فتاة تيك توك المصرية حنين حسام “التريند”؟

 

Advertisement

القاهرة – عربي تريند| عادت المصرية حنين حسام الشهيرة بفتاة التيك توك لتصدر محركات البحث والأكثر تداولا بموقع تويتر “التريند”، عقب محاكمتها بتهم “الاتجار بالبشر”.

واتهمت النيابة العامة حسام بالاتجار في البشر كونها “تعاملت بأشخاص طبيعيين هن المجني عليهن الطفلتان “ملك. س” و”حبيبة. ع”.

وقالت إنه لم تتجاوز أعمارهن الثامنة عشرة، والمدعوة «روان. س» و«سارة. ج» وفتيات أخريات.

وأشارت النيابة إلى أنها استخدمتهن بحجة توفير فرص عمل لهن بستار عملهن مذيعات عبر تطبيقات إلكترونية للتواصل الاجتماعي “تطبيق لايكي”.

وذكرت أن ذلك يحمل بطياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على الفسق والإغراء على الدعارة، بأن دعتهن «على مجموعة تسمى لايكي الهرم».

Advertisement

وأوضحت النيابة أنها أنشأتها على هاتفها ليلتقين فيه بالشباب عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقات صداقة بفترة العزل المنزلي أثناء جائحة كورونا.

وأكدت أن المجموعة دشنت بغرض الحصول على نفع مادي.

وأقرت حنين حسام بالواقعة وبإنشائها حسابات مختلفة لموقع «لايكى» و«تيك توك»، ونشر فيديوهات تضمنت اعتداء على القيم الأسرية.

وأشارت إلى أنه مع زيادة نسبة المشاهدة تنال مبالغ طائلة ما دفعها لإنشاء شركة وهمية لاستقطاب الفتيات وتحقيق أرباح لها من التطبيق.

وقالت حسام إنها تترجم إلى أموال تحول لحسابها الإلكتروني وتتقاسم الحصيلة مع الفتيات المستقطبات.

وكشفت عن إنشاء جروب خاص مع المتهمين الثالث والرابع والخامس القائمين على إدارة التطبيق.

وذكرت النيابة أن ذلك دفعها لإحالة المتهمة لمحكمة الجنايات بعد توجيه التهم المنسوبة إليها، وتحديد جلسة 18 أبريل المقبل للنطق بالحكم.

حنين حسام استمعت محكمة جنايات القاهرة إلى حنين حسام، برفقة صديقتها مودة الأدهم وثلاثة آخرين.

وذلك في إعادة محاكمتها في القضية المعروفة إعلاميًا بـ “الاتجار بالبشر”.

وانتحبت حنين في حديثها أمام المحكمة وقالت: لا أرتدي ثوباً عاريا وحكم غيابيا على حنين حسام بالسجن عشر سنوات.

فيما حكم على مودة الأدهم وثلاثة آخرين بالسجن ستة أعوام.

انهيار حنين حسام

ونشر “اليوم السابع” الحكم على المتهمين.

لكن حكمت المحكمة على حسام، عشر سنوات في السجن غيابيا.

بينما والمتهمون مودة الادهم ومحمد عبد الحميد ومحمد علاء واحمد صلاح الى ستة.

وكانت النيابة العامة اختارت اتهام حنين حسام ومودة الأدهم وأفراد آخرين بالاتجار بالبشر بعد رفض استئناف النيابة في 27 يناير.

واختار قاضي المعارضة في محكمة العباسية دعم الإفراج عن حنين حسام بكفالة قدرها 5000 جنيه في القضية.

وظهرت الفتيات في بث مباشر بالفيديو متاح لجميع المشتركين في التطبيق، أقاموا علاقات صداقة والدخول في محادثات مع متابعيها، مستغلين فترة حظر الحركة.

خلال الموجة الأولى من كورونا بالدولة وإقامة المواطنين في بلادهم. منازل، مقابل وعدهم بالحصول على رواتب أكبر من خلال زيادة اتساع أتباعهم، حَسَبَ التحقيقات.

لكن اتهمت النيابة العامة حنين بالإتجار بالبشر من خلال التعامل مع أشخاص طبيعيين، وهم الضحايا، الفتاتان “م. و “هـ. و.” ، على حد سواء تحت سن 18، وغيرهم من استخدامهم تحت ستار توفير فرص عمل لهم تحت ستار عملهم، حسب أمر الإحالة.

كما مذيعات عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي الإلكترونية “Like application” التي تحمل معها بشكل خفي تدعو إلى التحريض على الفجور والدعارة بدعوتهم “على مجموعة تسمى Like the Pyramid” التي أنشأتها على هاتفها للقاء.

مع الشباب عبر دردشات الفيديو وتكوين صداقات خلال فترة العزلة المنزلية التي تجتاح العالم بسبب وباء كورونا، بقصد الحصول عليها، وبحسب التحقيق.

فإن المتهمين استغلوا تجارياً الفتاتين المذكورتين بالتحريض والمساعدة على مشاركتهما في برنامج إلكتروني تكسب من خلاله المال عن طريق تسجيل الأطفال.

وتوليد مقاطع فيديو لهما.

لكن استغلت المتهمة مودة الأدهم فتاة “إتش إس” التي اشتهرت بها “ساندي” والصغيرة “ي. م” وكلاهما تحت سن الثامنة عشر.

لتسجيل الأفلام التي رافقتها وبثها على مواقع التواصل الاجتماعي. حسابات إعلامية مستغلة ضعفها وقلة معرفتها للاستفادة من ورائها.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri