ليفربول لن يلعب على أنفليد.. في المباراة القادمة بسبب الإجراءات الاحترازية

ليفربول لن يلعب على أنفليد

ليفربول لن يلعب على أنفليد خبر  اليوم، بسبب الاجراءات الاحترازية  التي تم اتخاذها بسبب جائحة “كورونا” التي ضربت العالم.

Advertisement

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، أنه تقرر نقل المباراة القادمة المرتقبة التي تجمع ما بين ليفربول ولايبزيغ.

في إطار الدور الثماني من بطولة دوري أبطال أوروبا دولة  الإياب على أرض ملعب الأنفليد بل تم نقلها إلى.

بودابست بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا ومع ارتفاع عدد الحالات بالمملكة المتحدة أصبح الأمر خطر.

ليفربول لن يلعب على أنفليد

تقرر نقل المباراة من ملعب أنفليد بانجلترا إلى بودابست، بسبب ارتفاع حصيلة اليوم  من الإصابات بانجلترا.

وعليه قد قررت اللجنة المنظمة للمباريات إلى تأجيل المباراة المرتقبة في دور الإياب، حيث أنه لو تم  عقدها في موعدها.

Advertisement

كان سيضطر الفريق الألماني السفر إلى أنجلترا وسيخضع للحجز الصحي لمدة  10 أيام، وعند العودة إلى وطنه.

سيتم حجزه أيضأ 10 أيام بسبب الفيروس، يأتي هذا في إطار مجهودات الدولة للحد من انتشار  الفيروس قدر الإمكان.

ولذلك اصدر اليويفا بيان رسمي هو ”

“يمكن لليويفا التأكيد رسميا أن إياب دور الستة عشر بين ليفربول ولايبزيغ سيقام الآن في بوشكاش أرينا في بودابست”.

وتابع: “يود اليويفا أن يعرب عن امتنانه لناديي ليفربول ولايبزيغ على دعمهما وتعاونهما الوثيق، وكذلك الاتحاد الهنغاري على مساعدته وموافقته على إقامة المباراة”.

وقد انتهى الدور الأول بفوز  الليفر بهدفين مقابل لا شيئ، لذا سيحث الفريق الألماني في تلك المباراة عن الفوز من أجل.

العودة من جديد إلى مضمار السباق وتعزيز مركزه في ترتيب المجموعات، وأكد  الفريق على جاهزيته لتلك المباراة الهامة.

بينما أكد الريدز  أنه لن يكون بالأمر السهل، لذا  سيفعل الفريق أقصى ما لديه من أجل تحقيق الفوز والظفر بالثلاث نقاط.

قد يعجبك ايضا