ما لا تعرفه عن رضوى الشربيني.. ظهور بالحجاب والعباية يثير تفاعلًا

 

Advertisement

القاهرة – عربي تريند| تصدرت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني محرك البحث “جوجل” والتريند عقب أدائها مناسك العمرة، وهي ترتدي الحجاب وعباءة سوداء أمام الكعبة المشرفة.

وكتبت رضوى: “أطمن قلبي فقد فوضت أمرى لربى فهو حسبي ونعم الوكيل، اللهم إني اسألك حبك وعمل يبلغني حبك، وجودك وكرمك وسترك”.

وتسببت الإعلامية بضجة عقب عبارة قالتها ما جعل البعض يظن أنها تقصد طليقها.

وذكرت: “يروح غالى وييجى الأغلى منه وإللي مانعرفش نعدله نبدله.. وعادى الدنيا مابتقفش على حد”، عقب شائعات عن خطوبتها من رجل أعمال.

ونشرت الإعلامية رضوى الشربيني فيديو ظهرت فيه فتاة معها تناشد المسئولين لمساعدة “ياسمين” الفتاة التي تعرضت للتحرش بمستشفى شهير.

Advertisement

ودعمت الإعلامية رضوى الشربيني الفتاة التي تعرضت للتحرش على يد ممرض بأحد المستشفيات الكبرى.

وقالت ياسمين إن “التحرش تم بالغرفة بعد خروجي من للعمليات وأن الممرض تعمد إعطائي مخدرا”.

وأضافت: “كشف عن عورتي بتحرش كان متعمدًا أكثر من مرة وبطرق مختلفة أثناء التغيير على الجرح”.

وطالبت رضوى الشربيني بضرورة معاقبة المتحرش الذي لم يصدر ضده أي قرار حتى الآن، بل أنه بعد جريمته البشعة يريد مقاضاة الفتاة.

ومؤخرا، تصدر انهيار رضوى الشربيني في جنازة والدتها ، المشهد أخبار المواقع الإعلامية والصحف الإلكترونية.

وأيضًا السوشيال ميديا والصفحات الإعلامية، عقب انهيارها في تشيع جثمان والدتها التي توفيت بالأمس بسبب “كورونا”.

بعد أن تم إيداعها في العناية المركزة بعد أن تأكد إصابتها وابنتيها معًا بالفيروس، وخضعت رضوى وشقيقتها للعلاج المكثف.

ولا تزال تتلقى العلاج حتى الأن لكنها أصرت على الخروج من  أجل وداع والدتها، إلى  مثواها الأخير ليتغمدها الله برحمته.

انهيار رضوى الشربيني في جنازة والدتها

انهارت اليوم الإعلامية والمذيعة “رضوى الشربيني” في جنازة والدتها التي خرجت الظهر من مسجد السيدة نفيسة.

وسط حضور متوسط من قبل أفراد العائلة وعدد من الزملاء والإعلاميين ونجوم الفن والمجتمع، ولم تستطيع رضوى.

أن تتمالك نفسها خاصة أنها لا تزال تحت الرعاية الطبية بعد تأكد  إصابتها”بكرونا” هي وشقيقتها ووالدتها التي توفت بسببه.

حيث انها لم تستطيع مقاومة الفيروس  الوبائي بالرغم من إيداعها بالعناية المركزة، إلا أن الأمر كان أكبر وأقوى منها.

وانهار جسدها الواهن من  الفيروس الذي أفتك بجهازها التنفسي وأعلنت وفاتها فجر اليوم، وعليه تم تشيع الجنازة ظهرًا.

وانهارت وشقيقتها في الجنازة من هول الصدمة عليهما، وحضر الجنازة عدد من الأقارب والأصدقاء في ظل تلك الظروف.

بينما اكتفى العدد الأخر من الفنانين والزملاء من تقديم التعازي عبر البوستات والتعليقات الحزينة على صفحاتهم الخاصة.

وإليكم بعض منها”سمية الخشاب لـ رضوى الشربينى بعد وفاة والدتها: “كل التعازي لأختى وصديقتى”،فيما كتبت عبر حسابها.

#رضوى_الشربيني تودع والدتها إلى مثواها الأخير، وعلق الآلاف من متابعيها ومحبيها عبر السوشيال ميديا ناعينها.

وداعين لوالدتها بالرحمة والغفران ,ان يسكنها الله جناته وأن يرحمها ويثبتها عند السؤال، وداعين لرضوى بالتحمل والصبر.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri