مباحثات مصرية سودانية بشأن سد النهضة.. استقبال وزيرة الخارجية “مريم صادق”

مباحثات مصرية سودانية بشأن سد النهضة

مباحثات مصرية سودانية  جاءت في إطار استقبال وزير الخارجية المصري “سامح شكري”، لنظيرته السودانية “مريم صادق”.

Advertisement

لمناقشة عدد من الأمور العالقة  بين البلدين، بالاضافة الى الأمور المشتركة بين البلدين واهمها “سد النهضة” وما هي سبا الحل.

في تلك الأزمة الراهنة مع تعنت الجانب الأثيوبي ، الرافض الوصول الى حل يرضي جميع الأطراف ولا  يزال يمضي في  خططه.

من اجل استكمال البناء للسد والبدء في التجارب الأولية له، بالرغم من تدخل وساطات دولية كبيرة ومجلس الأمن لكن دون جدوى.

مباحثات مصرية سودانية

استقبل اليوم الرئيس عبد الفتاح السيسي، وزيرة الخارجية السودانية “مريم صادق” في إطار المباحثات الجارية.

بين البلدين للوصول إلى حل بشأن سد النهضة، وقد تم استقبالها بقصر التحرير في حضور وزير الخارجية المصري.

Advertisement

وعدد من الوزراء والشخصيات رفيعة المستوى، وقد تم عقد مؤتمر صحفي منذ  قليل لإخبار الجميع عن ما تم مناقشته.

والحلول التي توصل إليها الطرفين، واعرب الجانب المصري أن الدولة تسعى للحصول على اتفاق رسمي دولي عادل.

بشأن أزمة سد النهضة بما لا  يتعارض مع مصالح الدول المشتركة، وعلى الجانب الأخر أكدت وزيرة الخارجية السودانية.

أنه يجب الوصول إلى حل ودي بين الأطراف المتنازعة، حيث أن الحل الحربي غير مطروح على الطاولة بل السلمي.

لذا يجب على الجانب الإثيوبي التخلي عن العناد، والوصول مع الجانب السوداني والمصري إلى الحل الأمثل.

بوساطات إقليمية وعالمية لحل تلك الأزمة التي أخذت الكثير من الوقت،  وقد أعربت “مريم صادق” عن قلقها.

من عدم التوصل إلى حلل حتى الأن وتعتبر الأمر يهدد  أمنهما المائي، وفي تصريح قوي من “شكري”  سنحمي الشعب المصري ومقدراته”.

ولن تفرط مصر في نقطة من حصتها المائية مهما حدث، وهو حق من حقوق الشعب المصري ولا يجب التخلي عنه.

قد يعجبك ايضا