مبادرة توثيق الرقص الشرقي بواسطة إيمي سلطان

مبادرة توثيق الرقص الشرقي أطلقت الفنانة إيمي سلطان مبادرة تصنيف الرقص المصري على أنه تراث شعبي عالمي في اليونسكو.

Advertisement

تسعى إيمي سلطان إلى دمج الرقص الشرقي “المصري” ضمن تصنيفات التراث الشعبي غير المادي للمنظمة الدولية للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، ليتم الاعتراف بها على أنها تراث “مصري أصيل” على مستوى الكوكب.

مبادرة توثيق الرقص الشرقي

يهدف المشروع الثقافي إلى إنتاج محفوظات مصور ومكتوب ومسجل لكل نوع من أنواع الرقص الشرقي.

على مستوى محافظات وقرى مصر بواسطة الاستعانة بلجنة من الأساتذة الخبراء في التاريخ والفنون.

والأرشفة للقيام برحلة استكشافية عبر مصر لتسجيل جميع أنواع الرقص الشعبي سواء في الأعراس أو الاحتفالات الدينية.

والتقليدية من صعيد مصر إلى القاهرة إلى أسوان إلى الإسكندرية، مروراً بجميع القرى وأيضاً أروقة مصر الشعبية.

Advertisement

إيمي سلطان مبادرة توثيق الرقص الشرقي

بدأت إيمي بتجميع محفوظات مصور للرقص الشعبي المصري لتقديمه في مِلَفّ سياسي يحمل اسم مصر.

لتقديمه إلى المنظمة العالمية على أمل الاعتراف بفن danse du ventre كنوع من التراث المصري، انتصارًا.

تاريخ الفن

عن تاريخ هذا الفن القديم الذي وضعت مصر حجره داخل الوطن العربي. تناشد إيمي سلطان وزارة الثقافة المصرية.

وجميع الهيئات الثقافية للمساعدة في دعم انتقال مصر إلى اليونسكو من أجل الاعتراف بهذا الفن عالميًا باعتباره تراثًا شعبيًا مصريًا.

مثلما حققته مصر من قبل بواسطة تسجيل فن “الطهيب” باعتباره التراث المصري في اليونسكو، وما فعلته.

دول المغرب العربي بواسطة نجاحها في تسجيل موسيقى كناوة كتراث مغربي.

مبادرة تصنيف الرقص المصري

تأتي مبادرة تصنيف الرقص المصري في اليونسكو ضمن ثلاثة مشروعات أطلقتها إيمي سلطان في مؤسستها الثقافية “طرب”.

والتي تهدف إلى تنويع الصورة النمطية للرقص الشرقي في نظر عامة الناس، لأنه فن مصري أصيل.

تاريخ وأصول ممتدة، مثل أنواع مختلفة من الرقص مثل الرقص المعاصر والباليه. ومحاولة تغيير الصورة المشوهة عنها.

مع سعيها إلى جعل الأكاديمية الابتدائية لعرض فنون الرقص الشرقي في العالم، لتقديم صورة دقيقة.

عن هذا الفن بمساعدة فريق من أساتذة التربية وأساتذة الموسيقى العربية، مع إعطاء مساحة للحفلات الموسيقية.

وصالات العروض الفنية لخريجيها ب المشروعات الموسيقية والغنائية التي تعتمد على الأداء في مسارح الدولة.

قد تكون إيمي سلطان فنانة متخصصة في الرقص المصري. درست هندسة الديكور في بريطانيا وواصلت شغفها بالرقص.

بدءاً بدراسة الباليه في مصر قبل أن تقرر الرقص بشكل احترافي. تستعد حاليا لإنشاء أكاديمية الرقص الشرقي الأولية.

مع اعداد مشروع موسيقي عالمي يدعم احياء أغاني عالم الشرق. كلثوم ضمن نوع العرض الموسيقي المقدم في جميع أنحاء أوروبا وحتى مصر.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri