متحف الأوهام في القاهرة… تجربة جديدة تسعد الزوار

افتتحت العاصمة المصرية القاهرة متحف الأوهام الفريد من نوعه، حيث يقدم الكثير من الخدع الممتعة للزائرين مثل اتاحة السير في حوض للسباحة دون بلل.

كما يتيح للأشخاص السير في نفق تتأرجح الأرض فيه من تحت قدميه.

ويستطيع الشخص الوقوف على رأسه في غرفة دوارة، وكل ذلك ما هو إلا مجرد خدع.

ويقوم متحف الأوهام بتقديم تجربة غير مسبوقة للزوار، حيث يستمتع الزوار بما يقرب من 70 خدعة.

وهذه الخدع تقوم باختبار حواس الزوار وعقولهم وحالتهم النفسية أيضا.

وقال المدير العام لمتحف الأوهام محمود أبو عباس: “إن هذه الحيل صُمّمت لخداع أحاسيس الزائر الذي يشرح المتحف له التفسير العلمي والرياضي والنفسي لكل خدعة.

وأضاف قائلا: “بتدخل بتشوف حاجات مش حقيقية، بس بنفس الوقت فيه شرح بيفهمك إنه ليه أنت شايف الحاجة بالطريقة دي”.

وأكمل مدير متحف الأوهام “المتحف ليس مجرد شيء للترفيه فقط”.

وبين أن السبب هو: “أنك من خلاله تتعلم أشياء مختلفة وتعرف حقائق ممتعة عن أمور داخل المتحف”.

وقال الموقع الإلكتروني لمتحف الأوهام أن الهدف هو: “اكتشاف سبب إدراك عيوننا لأشياء غير مفهومة لعقولنا”.

يذمر أن معظم زوار المتحف مجموعات من الأصدقاء أو الأُسر يرغبون في الاستمتاع واختبار حواسهم.

ويستقبل المتحف الأطفال أيضا إلى جانب البالغين، وتشمل الخدع كذلك صورًا مجسّمة، وخدعًا بصرية، وغرفة بلا نهاية.

وعلقت شيرين أيوب، إحدى زوار متحف الأوهام قائلة: “الصراحة تجربة جديدة، أول مرة أروح حاجة جديدة كده في مصر”.

وأضافت: “هي لكل الأعمار… الأطفال والكبار ينبسطوا، والأوهام كلها حاجات أول مرة أشوفها”.

وقالت فيونا وهي زائرة أخرى: “جميلة جدًا، حاجة جديدة في مصر، ولا عمري شفت حاجة كده. وأكثر حاجة عجبتني نفق الدوامة”.

كما علقت نادية الطويل، نائبة رئيس شركة ووك إيجيبت قائلة: “هم سموا المكان ده متحف عشان هم حطوا جوه المكان ده أكثر من 70 خدعة”.

وأضافت: “فحسوا إن كلمة متحف بتشرح مفهوم إن الواحد بيدخل وبيتعلم حاجات جديدة.. الرياضيات، والعلوم، وعلم النفس كمان”.

اقرأ أيضا| “ساترون” التمساح الناجي من الحرب العالمية الثانية في متحف موسكو

قد يعجبك ايضا