مترجم: أبرز العقبات التي ستواجه أمير الكويت الجديد

قد يجد أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الصباح (83 عامًا) صعوبة أكبر من الأمير الراحل في قيادة وساطة بلاده في الأزمة الخليجية المتواصلة منذ عام 2017.

ويفتقد أمير الكويت الجديد لخبرة شقيقه الراحل التي امتدّت لعقود كوسيط وموفّق في منطقة زاخرة بالخلافات والاستقطاب.

ويرجّح دبلوماسيون أن تواصل الكويت تحت قيادة الشيخ نواف العمل من أجل إبقاء علاقة طيبة مع “جيرانها الأقوياء” المتنازعين.

ورأوا أنّ البلاد ستسعى للمحافظة على علاقات مستقرة بدلًا للحصول على دور قيادي في المنطقة.

ويفتقر أمير الكويت الجديد إلى “المهارات التفاوضية” للأمير الراحل، بحسب تقرير لوكالة “رويترز“.

وقضى أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح أربعة عقود كأكبر دبلوماسي في الكويت.

تخوض المملكة العربية السعودية وإيران حروبًا بالوكالة في جميع أنحاء المنطقة.

كما وصل العداء الأمريكي الإيراني إلى مستويات تاريخية في يناير بعدما قتلت الولايات المتحدة القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني.

وقد حاول الشيخ صباح حتى وفاته إنهاء الخلاف الخليجي منذ إعلان السعودية والإمارات والبحرين قطع علاقتهم مع دولة قطر منتصف 2017.

وفيما يتعلق بالدور الذي سيلعبه أمير الكويت الجديد قال مصدر مقرّب من الأسرة الحاكمة إنّ الشيخ نواف “ليس لديه الخبرة والرغبة في السياسة الخارجية”.

وأضاف المصدر “في الداخل، ستبقى الكويت قوية، لكن في الخارج ستكون أضعف”.

وقد ظل الشيخ نواف بعيدًا عن الأضواء إلى حد كبير كولي للعهد وأيضًا خلال مناصبه السابقة.

ويتوقع دبلوماسيون ومحللون أنّ أمير الكويت الجديد سيفوّض جزءًا أكبر من شؤون الدولة إلى ولي العهد؛ بسبب أسلوبه المتواضع وعمره.

ويعني ذلك أنّ الشخص الذي سيتمّ ترشيحه بإجماع الأسرة ليكون وريثه سيتم مراقبته عن كثب.

وعادة ما يشغل ولي العهد المختار منصب رئيس الوزراء أيضًا.

يتنافس العشرات من كبار أفراد عائلة الصباح على مناصب في انتظار اختيار ولي العهد.

وفيما يلي قائمة لأبرز المرشحين المحتملين غير الرسميين لمنصب ولي العهد:

– الابن الأكبر للأمير الراحل، الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، البالغ من العمر 72 عامًا.

– رئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر المحمد الصباح، ابن شقيق الأمير.

– الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، نائب رئيس الحرس الوطني.

وسيتعين على أي خليفة محتمل لمنصب ولي عهد أمير الكويت الجديد التصرّف بسرعة لمعالجة القضايا المحلية.

وتسعى حكومة الكويت إلى دعم ماليتها وسط انخفاض أسعار النفط ووباء فيروس كورونا.

وقد استنزفت البلاد صندوق الاحتياطي العام لسد عجز في الميزانية.

كما ينتظر في الأجنحة جيل جديد من أفراد العائلة المالكة، منهم:

– مسؤول الديوان الملكي البارز الشيخ محمد المبارك الصباح.

– الرقم الرياضي الدولي الشيخ أحمد الفهد الصباح.

وقد تمّ تهميش الرجلين بسبب مزاعم التدخل السياسي في النظام الملكي والفساد، وهو ما نفياه.

وبحسب دبلوماسيين فإنّ أسلوب الشيخ نواف المتحفّظ وانفتاحه على وجهات نظر مختلفة سيكونان ضروريين للحفاظ على التوازن.

اقرأ أيضًاكل ما تريد معرفته عن أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الصباح

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.