محمد بن راشد: اعتماد إجراءات الإقامة والجنسية الجديدة في الإمارات

محمد بن راشد: اعتماد إجراءات الإقامة والجنسية الجديدة في الإمارات، أكد محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حاكم إمارة دبي محمد بن راشد أن إجراءات الإقامة والجنسية في الدولة قد تغيرت.

وطالما أنهم قادرون مالياً يمكن للطلاب الأجانب من خلال جلب عائلته، يظهر هذا أن الإمارات العربية المتحدة أصبحت وجهة تعليمية إقليمية لمزيد من المناطق كل عام من 77 جامعة وآلاف الطلاب.

 اعتماد إجراءات الإقامة والجنسية الجديدة في الإمارات

“لقد اعتمدنا أيضًا سياسة الاقتصاد الدائري في الاجتماع .

الهدف هو الإنتاج الأنظف، النقل المستدام، الاستهلاك المستدام، والإدارة الفعالة للنفايات، لحماية البيئة وخلق فرص اقتصادية جديدة.

وقد تم تأسيسها المجلس الاتحادي للاقتصاد الدائري لتنفيذ هذه الاستراتيجية.

” وأوضح بن راشد أنه تمت الموافقة على إنشاء مجلس الإمارات للسياحة.

مؤكداً أن الغرض منه هو تنسيق وتسويق ودعم المشاريع السياحية الوطنية، وهي أجمل رياضة شتوية في العالم.

مما يبرز أهمية أن تكون دولة. جمال عمل فريق السفر، هدفنا دعم شبابنا للاستفادة من فرص السفر في مختلف إمارات الدولة.

وكتب بن راشد تغريدة على تويتر قائلًا: “اليوم ترأست الاجتماع الأول لمجلس الوزراء في أبوظبي عام 2021، وبدأنا اعتماد الإعلام الإماراتي في المرحلة المقبلة.

الإطار العام للاستراتيجية وأضاف: 2020 هو عام حاسم للاهتمام العالمي بدولة الإمارات،.

الأمر الذي يتطلب طرقًا مختلفة في التفكير وطرقًا جديدة للتفاعل لمواكبة هذا الاهتمام.

وقال: “يحتل مؤشر القوة الناعمة لدولة الإمارات المرتبة 18 عالمياً والـ11 عالمياً من حيث التأثير.

كما أنها من أكثر الدول نشاطاً على الساحة الدولية.

مضيفاً: هدفنا هو التواصل مع الناس.المزيد من التبادلات، وانشر قصتنا إلى العالم بنموذج جديد.

واستخدام الحكومة الجديدة التي أصبحت وسيلة إعلام جديدة لتطوير أساليب حكومية جديدة ووسائل إعلام مؤثرة “.

وأضاف: “لقد مررنا أيضًا استراتيجية الدين العام للحكومة الفيدرالية في اجتماع مجلس الوزراء اليوم.

والتي تهدف إلى بناء سوق سندات بالعملة المحلية وتنشيط الصناعات المالية والمصرفية للدولة”.

وأضاف بن راشد: اليوم ، وافقنا أيضًا على تغييرات في إجراءات الإقامة والجنسية في الدولة.

مما يسمح للطلاب الأجانب بإحضار عائلاتهم معهم إذا كانت لديهم الإمكانيات.

وتابع: الإمارات أصبحت وجهة تعليمية إقليمية، بوجود 77 جامعة وعشرات الآلاف من الطلاب كل عام.

 

قد يعجبك ايضا