مقاطعة المنتجات الفرنسية تتجدد من جديد هاشتاج يتصدر تويتر ويجوب السوشيال ميديا

مقاطعة المنتجات الفرنسية

مقاطعة المنتجات الفرنسية ، هاشتاج  تصدر منذ صباح اليوم منصة تويتر، بعد أن تجدد الأمر عقب زيارة السفير الفرنسي لمفتي الديار المصرية.

تجدد اشتعال السوشيال ميديا من جديد، بعد أن بدأت نيرانه في الخمود إلا أن تلك الزيارة  قد أشعلت فتيلها من جديد عبر الميديا.

حيث طالب الآلاف من لمغردين بضرورة الاستمرار في المقاطعة لكافة المنتجات الفرنسية، على  خلفية الرسومات المسيئة لرسول الله.

جدير بالذكر أن هاشتاج المقاطعة قد وصل إلى مستويات عالية، حيث وصل إلى اكثر من مليون هاشتاج ومتابع ومتفاعل مع القضية.

مقاطعة المنتجات الفرنسية

تجدد فتيل المقاطعة من جديد بعد أن زار السفير الفرنسي بمصر مفتي الديار، محاولًا في إنهاء تلك الأزمة  الكبيرة بالنسبة للشعوب المسلمة.

وألقت بظلالها على الاقتصاد الفرنسي بعد  أن خسر سوق كبير  في دول الشرق الأوسط، وتضررت مبيعاته بنسبة  50% .

وجاءت الزيارة من أجل تصحيح الأوضاع ووقف المقاطعة، إلا أن الأمر لن يسير  كما يحلو لهم كما ودشن النشطاء الهاشتاج من جديد.

أعلن السفير الفرنسي أن تلك الرسوم المسيئة لرسول الله لا تمثل الإدارة أو الحكومة الفرنسية ويتفهم الجانب الفرنسي غضب المسلمين.

وجاءت التعليقات على هذا التصريح من العديد من المغردين، وكان أبرزها تعليق الدكتور محمد الصغير على الزيارة.

قائلًا “أولا. ذهبت إلى المكان الخطأ لأن المقاطعة شعبية ثانيا. لماذا اللف والدوران وعدم الاعتذار الصريح؟.

لتأتي باقي التعليقات أنه قد فات وقت الاعتذار، وأن فرنسا تعاني ولا تجد مخرج مناسب من تلك  الأزمة ولا تعترف بالخطأ.

ويجب الاستمرار في الضغط عليها حتى الاعتذار الرسمي من رئيسهم، خاصة  أنهم يعانون من الهجمة الشرسة من الفيروس.

والاقتصاد الفرنسي الأن يعاني وبشدة جراء الضربات القوية التي يتعرض لها، ولن يستطيع الصمود طويلًا.

قد يعجبك ايضا