بالصور: بعد 12 عاماً… الآثار المصرية تعلن افتتاح مقبرة رمسيس الأول

أعلنت وزارة السياحة والآثار المصرية إعادة فتح مقبرة الملك رمسيس الأول في منطقة وادي الملوك الغنية بقبور ملوك مصر القديمة، في جبانة طيبة غرب مدينة الأقصر.

وقام وزير السياحة والآثار المصري خالد العناني بتفقد المقبرة التي تحمل الرقم 16 أمس السبت.

واطلع العناني على إنجاز أعمال ترميم المقبرة وحماية معالمها ونقوشها ورسومها وتقوية ألوانها، فضلًا عن ترميم التابوت.

ويحتوي التابوت مومياء الملك رمسيس الأول، قبل تعرضها للسرقة قبل عقود مضت.

حيث غابت عن مصر على يد لصوص ومهربي الآثار المصرية القديمة عام 1860، إلى أن عادت لمصر مجدّدًا، عام 2009.

ومن جانبه فقد قال مدير منطقة آثار وادي الملوك علي رضا: “إن مقبرة الملك رمسيس الأول لها أهمية تاريخية وأثرية خاصة”.

وبين أن سبب ذلك: “كونها مقبرة مؤسس الأسرة التاسعة عشرة في مصر القديمة”.

وأوضح رضا أن أعمال حماية المقبرة كانت تحظي بمتابعة دورية من وزير السياحة والآثار.

وأكد أنها كانت تحت إشراف مستمر من الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية مصطفي وزيري.

وأضاف: “كان الحرص كبيرًا على افتتاح المقبرة قبل موسم إجازات نصف العام بالمدارس والجامعات”.

وذلك من أجل: “تمكين المصريين بجانب الزوار الأجانب، من مشاهدة جانب مهم من تاريخ مصر القديمة”.

بالإضافة إلى: “التعرف على سيرة الملك الذي أسس واحدة من الأسرة المهمة في التاريخ المصري القديم”.

وأعرب عضو مجلس أمناء الجمعية المصرية للتنمية السياحية والأثرية محمد عبد الحميد عن أمله في أن يكون العام الجديد بداية انطلاقة جديدة للسياحة الثقافية المصرية.

وتمنى عبد الحميد أن يتجاوز القطاع السياحي آثار جائحة كورونا.

يذكر أن مقبرة الملك رمسيس الأول اكتشفت علي يد الإيطالي جيوفاني باتيستا بيلزوني، عام 1817.

اقرأ أيضا| الآثار المصرية تكشف عن أكبر اكتشاف أثري ضم 100 تابوت

قد يعجبك ايضا