ميلان يغلب بولونيا بهدفين

 

Advertisement

روما – عربي تريند| هزم فريق ميلان ضيفه بولونيا 2 – صفر، وذلك منافسات المرحلة الثالثة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتقدم ميلان عن طريق رافائيل لياو في الدقيقة 21، قبل أن يسجل أوليفيه جيرو الهدف الثاني في الدقيقة 58.

ورفع ميلان رصيده إلى سبع نقاط في صدارة الترتيب، في انتظار باقي نتائج المرحلة.

فيما تجمد رصيد بولونيا عند نقطة واحدة في المركز السادس عشر.

وفي مباراة أخرى، تعادل ساسولو مع مضيفه سبيزيا 2 -2.

 

Advertisement

فيما قالت تقارير إيطالية إن فريق ميلان قد يخسر جهود ساندرو تونالي بأول مباريات حملة دفاعه عن لقب في الدوري الإيطالي أمام أودينيزي يوم السبت المقبل.

وذكرت التقارير أن اللاعب أصيب بساقه اليسرى، بمباراة ودية فاز بها ميلان، على فيتشينزا الليلة الماضية، بنتيجة “6-1”.

ويعد تونالي من أهم نجوم الفريق، وله دور مهم  بتحقيق الفريق للاسكوديتو في الموسم الماضي.

وقرر المدير الفني السابق لفريق ميلان أريجو ساكي بأن تكون وجهة الدولي الأرجنتيني باولو ديبالا، عقب رحيله عن نادي يوفنتوس الإيطالي.

واضطر ساكي لمغادرة السيدة العجوز عقب انتهاء تعاقده نهاية الشهر الماضي، إذ قررت إدارة البيانكونيري عدم تجديد عقد اللاعب بمارس الماضي.

وقال: “لقد رشحت ديبالا قبل سنوات لرئيسه السابق سيلفيو برلسكوني”.

وأضاف مدرب الروسونيري السابق: “أخبرت برلسكوني أن يجلب ماوريسيو ساري وديبالا لميلان”.

وحرم سالرنيتانا غريمه ميلان من فرصة الابتعاد في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، عقب إهداره نقطتين ثمينتين بتعادله 2 – 2 في المرحلة الـ26.

وحول روما تأخره بهدفين أمام فيرونا لتعادل مثير 2 – 2 بوقت قاد فيه المهاجم المخضرم فابيو كوالياريلا فريقه سامبدوريا لسحق إمبولي 2 – صفر.

وأحرز البرازيلي جونيور ميسياس هدفًا مبكرًا لنادي ميلان بعد 5 دقائق من بداية المباراة.

لكن النجم فيدريكو بونازولي أدرك التعادل لسالرنيتانا في الدقيقة 29.

وأضاف المهاجم البوسني ميلان ديوريتش هدف سالرنيتانا الثاني الدقيقة 72 وبعدها بخمس دقائق رد الكرواتي أنتي ريبيتش بهدف التعادل لميلان.

وارتفع رصيد ميلان بالصدارة إلى 56 نقطة من 26 مباراة بفارق نقطتين عن إنتر الوصيف الذي خاض 24 مباراة.

جاء ذلك بفارق 3 نقاط عن نابولي صاحب المركز الثالث، الذي خاض 25 مباراة، مقابل 14 نقطة لسالرنيتانا في المركز الأخير.

ومن المقرر أن يواجه إنتر ميلان ضيفه ساسولو الأحد على أن يواجه نابولي مضيفه كالياري بعد غد الاثنين.

ويقترب من رقم نابولي بالفوز 4-2 خارج الديار على إمبولي.

واقتربوا بشكل خطير من معادلة الرقم القياسي لنابولي لأكبر عدد من الانتصارات خارج أرضه في سنة تقويمية تم تحديدها في عام 2017.

ميلان يقترب من رقم نابولي

بعد تقدم مبكر عن طريق فرانك كيسي، تم تعويض رجال ستيفانو بيولي من قبل نديم باغرامي في الشوط الثاني.

ونتيجة لذلك، واصل الروسونيري الضغط وسجل أهدافًا إضافية.

وذلك عن طريق كيسي (اثنان) وفلورنزي (ثلاثة) وثيو هيرنانديز، بينما سجل إمبولي هدفًا ثانويًا متأخرًا عن طريق أندريا بينامونتي.

ميلان هو الفريق الثاني في العالم من حيث الانتصارات خارج الأرض، خلف برشلونة فقطوفقًا لشبكة OptaPaulo.

كان فوزه على إمبولي يوم الأحد هو الفوز السابع عشر للنادي خارج أرضه هذا الموسم.

مما يجعله ثاني فريق في تاريخ الدوري الإيطالي يفوز بأكبر عدد من المباريات خارج أرضه في موسم واحد.

وذلك خلف نابولي فقط. تحت قيادة المدرب ماوريتسيو ساري الذي فاز 18 مباراة خارج أرضه في 2017.

قصص من عالم الرياضة

الانتصار على إنتر يعني أن الروسونيري دخلوا عطلة عيد الميلاد برصيد 42 نقطة.

ما يضعهم خلف متصدر الدوري ب 4 نقاط فقط.

وتم تحديد اللقاء المقبل بين الناديين في 6 فبراير، ومن المحتمل أن يكون مهمًا في سباق اللقب.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri