نجل أمير الكويت الراحل في ذمة الله.. تعرّف على أهمّ محطات حياته

أعلنت وكالة الأنباء الكويتية “كونا” يوم الأحد نبأ وفاة الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، نجل أمير الكويت الراحل الشيخ الأحمد صباح الأحمد الصباح، الذي توفي قبل نحو ثلاثة أشهر.

والشيخ ناصر هو النجل الأكبر للأمير الراحل، وقد توفي عن عمر ناهز 72 عامًا.

وظهر الراحل كمصلح مؤثر في الدولة الخليجية الغنية بالنفط.

وشغل الشيخ ناصر عدّة مناصب حكومية على مدار السنوات من بينها منصب وزير للدفاع، كما كان نائبًا لرئيس الوزراء.

كما أنّه كان من أبرز المنافسين لولي العهد بعد وفاة والده الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في سبتمبر/أيلول الماضي عن 91 عامًا.

وقد حصل خلال توليه مناصبه على دعم شعبي لمشاريعه العملاقة الطموحة وجهوده في مكافحة الفساد بالبلاد.

وقد أيّد الشيخ ناصر خططًا جريئة لتنويع اقتصاد الكويت من خلال بناء مركز أعمال مع منطقة حرة وميناء بحري عميق في شمال البلاد.

ولم تحدد “كونا” كيف توفي الشيخ ناصر، نجل أمير الكويت الراحل، لكن من المعروف أن الراحل يعيش حالة صحية هشّة بعد استئصال ورم في الرئة قبل عامين.

وفي العام الماضي، دفعته مزاعم علنية بشأن فساد الحكومة إلى الظهور في المشهد السياسي الوطني.

وضغط الشيخ ناصر من أجل إجراء تحقيقات في الاختلاس المشتبه به لمئات الملايين من الدولارات من صندوق عسكري.

لكنّ جهوده جاءت بنتائج عكسية عندما أطاح به والده أمير الكويت الراحل من الحكومة.

وبرغم ذلك، استمرّ الشيخ ناصر في الإدلاء بتصريحات علنية حول الحاجة إلى محاربة الفساد.

وظهرت محاربة الفساد بشكل بارز في الانتخابات البرلمانية في وقت سابق من هذا الشهر.

وشهدت الانتخابات حصول مرشحي المعارضة على ما يقرب من نصف مقاعد البرلمان.

وتواجه الكويت، الدولة الغنية العضو في “أوبك”، عدّة مشاكل.

وتعدّ أزمة السيولة الناجمة عن انخفاض أسعار النفط ووباء فيروس كورونا من أبرز مشاكل البلاد.

وقد سجلت الكويت ما يقرب من 148 ألف إصابة بكوفيد -19 و 921 حالة وفاة حتى الآن.

اقرأ أيضًا |

كل ما تريد معرفته عن أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الصباح

قد يعجبك ايضا