نظام المدفوعات الفورية.. البنك المركزي السعودي يعلن الضوابط في 21 فبراير الجاري

نظام المدفوعات الفورية

نظام المدفوعات الفورية ، هو نظام جديد تم ابتكاره في إطار عمليات الإحلال والتجديد  التي تقوم بها المملكة العربية السعودية.

من اجل راحة المواطن السعودي  وتخفيف الأعباء عليه، وإعمالًا بمبدأ تقلق العداد وتخفيف الاختلاط بين الناس في المصالح  الحكومية.

حيث تم  الاستعاضة عن معظم الخدمات اليومية، بأخرى تتم عبر المنصات الإلكترونية الخاصة دون الحاجة إلى مغادرة المنزل.

والتعرض لخطر الإصابة بالفيروس خاصة  مع بدء المرحلة الثالثة منه بالانتشار خلال اليومين الماضيين، في عدد من دول أوروبا.

مما ينذر بحدوث المثل في الدول العربية، كما نوهت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس من الممكن أن  يتخذ 6 مراحل مختلفة.

نظام المدفوعات الفورية

أعلن البنك المركزي بالمملكة العرية السعودية عن  إطلاق نظام المدفوعات الفورية ليتم تطبيقه في الحادي والعشرون  من فبراير الجاري 2021.

يأتي هذا القرار بعد النجاح في المرحلة التجريبية التي تم إطلاقها لإخبار النظام  ومدى فاعليته، بالتعاون مع عدد من البنوك بالمملكة.

وبمجرد إطلاقه وإتمامه بشكل رسمي، سيكون في إمكان المؤسسات المالية والشركات والأفراد بالمملكة العربية السعودية.

إتمام كافة عمليات التحويل والمعاملات البنكية من بنك لأخر بشكل فوري على مدار اليوم، وطوال أيام الأسبوع برسوم رمزية.

جدير  بالذكر أن هذا النظام  قد خضع لإشراف البنك المركزي بشكل مباشر، وهو  خطوة ونقلة نوعية كبيرة في تعزيز المملكة.

بين الدول المتقدمة في الخدمات البنكية والقطاع المصرفي عالميًا، وستوفر تلك الخاصية الكثير من الوقت والجهد.

وسوف تتيح مزيد منن الآمان في تداول الأموال وتناقلها بين البنوك، مما سيزيد من كفاءة القطاع المالي بالمملكة.

وسيتيح العديد من الخدمات للمؤسسات الاستثمارية والمستثمرين والأفراد،  وسيمكن المؤسسات المصرفية من تحسين منتجاتها.

وتحسين الخدمات المقدمة للأفراد، كمل سيمكنك من الاطمئنان على أموالك وإمكانية تجميدها فور الشعور بخطر.

 

 

قد يعجبك ايضا