هجوم مصفاة الرياض في السعودية.. تفاصيل مثيرة وتداعيات خطيرة

 

Advertisement

الرياض – عربي تريند| نشرت السعودية تفاصيل مثيرة عن تعرض مصفاة تكرير البترول في الرياض لهجوم بطائرة مسيرة -لكنها لم تشر إلى إمكانية وقوف جماعة أنصار الله الحوثيين خلفها-.

وقال مصدر سعودي مسؤول: “عند الساعة الرابعة و40 دقيقة من صباح الخميس تعرضت مصفاة تكرير البترول بالرياض لاعتداء بطائرة مسيرة عن بعد”.

وذكر أن الهجوم نتج عنه حريق صغير تمت السيطرة عليه، ولم يسفر عن إصابات أو وفيات.

وأكد المصدر أنه “لم تتأثر أعمال المصفاة ولا إمدادات البترول ومشتقاته”.

وشدد على “أن هذه الأعمال التخريبية والإرهابية التي تستهدف منشآت حيوية وأعيان مدنية بمناطق مختلفة، لا تستهدف السعودية وحدها”.

Advertisement

وأشار إلى أنها “تستهدف، بشكل أوسع، زعزعة أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم، وبالتالي التأثير سلباً على الاقتصاد العالمي”.

ودعا المصدر دول العالم ومنظماته لـ”الوقوف ضد هذه الاعتداءات التخريبية والإرهابية، والتصدي لجميع الجهات التي تنفذها أو تدعمها”.

وسجل سهم شركة أرامكو السعودية مكاسب تجاوزت 3%، بين أسهم قليلة سجلت مكاسب مع تراجع المؤشر العام 1.4%.

واستقر سهم أرامكو عند مستوى 42 ريالا للسهم بعد تسجيل 42.25، وهو أعلى مستوى منذ الإدراج.

وجاء تسجيل سهم “أرامكو السعودية” أعلى مستوى منذ إدراجه في ديسمبر 2019، تزامن مع ارتفاع لأسعار النفط، تجاوزت 100 دولار للبرميل.

وتتداول الشركة عند قيمة سوقية تبلغ 8.4 تريليون ريال أو مايعادل 2.24 تريليون دولار

وحذر نائب رئيس مجلس الأمن في روسيا دميتري ميدفيديف من أن وقف ألمانيا التصديق على خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 2″، سيرفع أسعار الغاز الطبيعي لأوروبا بشكل حاد.

وكتب ميدفيديف عبر تويتر: “أصدر المستشار الألماني أولاف شولتز أمرًا بوقف عملية التصديق على خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2. حسنًا”.

وقال: “مرحبًا بكم في العالم الجديد الشجاع إذ سيدفع الأوروبيون قريبًا 2.000 يورو مقابل 1.000 متر مكعب من الغاز الطبيعي”.

وكان شولتز أعلن أن التصديق على خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 سيتوقف كعقوبة على تصرفات موسكو في شرقي أوكرانيا.

وقال: “فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة، نحتاج لتقييم الوضع بشأن نورد ستريم 2”.

وأضاف: “يبدو الأمر تكنوقراطيًا للغاية، لكنه خطوة إدارية ضرورية لوقف التصديق على خط الأنابيب”.

وانتهي من خط الأنابيب البالغ طوله 750 ميلًا في سبتمبر، لكنه لم يتلق بعد الشهادة النهائية من المنظمين الألمان.

ودون ذلك، لا يمكن أن يتدفق الغاز الطبيعي عبر خط أنابيب بحر البلطيق من روسيا إلى ألمانيا.

وينتج “نورد ستريم 2” 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا.

ويمثل 50٪ من الاستهلاك السنوي لألمانيا ويمكن وصوله لـ15 مليار دولار لشركة غازبروم، وهي الشركة الروسية التي تتحكم بخط الأنابيب.

وترفض الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوكرانيا وعديد دول الاتحاد الأوروبي خط الأنابيب منذ إعلانه 2015.

وحذرت من أن المشروع سيزيد من نفوذ موسكو في أوروبا.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية عن أنه لا نية لديها لإرسال قوات قتالية إلى أوكرانيا، عقب تصاعد التحذير من غزو روسي قريب إلى أوكرانيا.

وقال وكيل الوزارة جيمس هيبي إن “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورفاقه يودون أن تكون لديهم قدرة قول إن تحركهم المحتمل نتيجة لعدوان غربي بأوكرانيا”.

وأشار إلى أنه لهذا السبب “مهم جدًا” توضيح أنه لن يتم لعب دور نشط في أوكرانيا.

وأجاب هيبي على سؤال “ألن تكون هناك قوات قتالية بريطانية حال نشوب حرب؟”: “ضروري للغاية أن يسمع الناس في موسكو هذا: نعم”.

وأشار إلى أنه سيجري خلال أيام سحب الجنود البريطانيين المشاركين بمهمة لتدريب أوكرانيين على استخدام صواريخ بريطانية مضادة للمدرعات.

 

 

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri