هدف نوعي وراء ضرب الحوثيين مطار جازان بمّسيرة مخففة  

 

Advertisement

الرياض – عربي تريند| أعلنت السعودية عن إصابة 16 مدنيا جراء تطاير شظايا انفجار طائرة مسيرة مخففة في مطار الملك عبدالله في جازان أطلقتها حركة “أنصار الله” الحوثية من اليمن.

وقال التحالف العربي بقيادة السعودية إنه جرى “تدمير طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي الإرهابية باتجاه مطار الملك عبدالله في جازان”.

وذكر أن “الطائرة المسيّرة انطلقت من مطار صنعاء الدولي لاستهداف المدنيين”.

وبين التحالف أن” التقرير الأولي يفيد بأن 4 مدنيين أصيبوا داخل مطار الملك عبدالله في جراء شظايا الطائرة المسيرة”.

لكن عاد لاحقا ليكشف عن “إصابة 16 مدنيا من جنسيات مختلفة جراء العملية العدائية الحوثية على المطار”.

وأوضح أن “الحوثيون عادوا لإطلاق الهجمات العابرة للحدود من مطار صنعاء الدولي”.

Advertisement

وشدد التحالف على “أننا سنتخذ إجراءات حازمة لحماية المدنيين في إطار القانون الدولي الإنساني”.

وقالت السلطات السعودية إن كل ما يشاع عن وقوع انفجار في مواقع معسكرات تابعة لها في مدينة الرياض هو أمر عار على الصحة.

ونفت وزارة الحرس الوطني في بيان صحة الأنباء عن وقوع انفجار بمواقع المعسكرات التابعة لها شرق الرياض.

وأوضحت أن “ما يُسمع من أصوات قد يكون نتيجة أعمال ومشاريع تدريبية شبه يومية في السعودية، كونها منطقة تدريبات عسكرية”.

وناشدت الوزارة “عموم المواطنين والمقيمين بعدم تداول الشائعات وأخذ المعلومات الصحيحة عبر منصات ومواقع الجهات الأمنية”.

وعلى إثر ذلك، دشن نشطاء وسم “انفجار الرياض” الذي تصدر قائمة الأكثر تداولا بموقع “تويتر”.

وأكد هؤلاء سماعهم انفجارات شرق الرياض، ونشر بعضهم فيديوهات لدخان يتصاعد من إحدى المناطق، دون معرفة صحتها.

لكن أعلنت السعودية أن دفاعاتها دمرت صاروخًا باليستيًا أطلق صوب خميس مشيط.

وقال تحالف دعم الشرعية في اليمن إن الصاروخ أطلق من مطار صعدة صوب عين مدني.

وبين أن عملية الاستجابة للتهديد الباليستي والمسيرات تتطلب استمرارها في السعودية.

وأكد التحالف تعمد استهداف الحوثيين لمركز تجاري في خميس مشيط بصاروخ باليستي.

وأشار إلى أن التصعيد الحوثي باستهداف المدنيين يحتم الاستجابة الفورية لحماية المدنيين.

ونفذت جماعة “الحوثي” عملية واسعة في المدن السعودية، وفقا للمتحدث الرسمي باسم الجماعة يحيى سريع.

لكن أكد سريع في بيان صحافي تابعه “عربي تريند” أن العملية هي الأكبر ضد السعودية، واسمها “توازن الردع الرابعة”.

واستهدفت العملية قاعدة سلمان الجوية ومواقع عسكرية واستخباراتية في الرياض ونجران وجيزان.

وأوضح البيان أن العملية تمت بعدد كبير من الصواريخ الباليستية وطائرات سلاح الجو المسير.

وتوعد بتنفيذ المزيد من العمليات العسكرية ضد السعودية، حتى رفع الحصار ووقف العدوان وتحقيق الحرية والاستقلال.

اطلاق صاروخ على السعودية
السلطات السعودية : الحوثيون تجرأوا على قصف الرياض ونجران

تابع ايضا/ تعرف على أبرز تهديدات بن سلمان التي لم يستطع انفاذها

 

السعودية قالت انها اعترضت الصاروخ

بدوره، ذكر العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف باليمن، أنهم اعترضوا صاروخا بالستيا من اليمن.

وقال المالكي إن ميليشات “الحوثي”  أطلقت صاروخا من صنعاء نحو  العاصمة الرياض.

وبيّن أن هذا الاعتداء أصبح متكررا على الدوام، وهو أمر مخالف للقانون الدولي الإنساني، لا سيما أنه يستهدف المدنيين.

أما الحكومة السعودية، فأكدت أن جماعة “الحوثي” استهدفت المملكة في عدة مناطق.

وهي الرياض، ونجران، وجازان، دون أن تكشف عن حجم الأضرار.

يشار إلى أن العديد من النشطاء السعوديين وثّقوا لحظة اعتراض صواريخ “الحوثي” في سماء الرياض.

لكن اضطروا لحذف الصور والفيديو بأمر من النيابة العامة.

 

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri