هل ضربت لعنة الفراعنة .. إشاعات كثيرة حول إصابة لعنة المومياوات الملكية مصر

هل ضربت لعنة الفراعنة الدولة المصرية كان تريند هام تداول وانتشر بشكل كبير في خلال الأيام القليلة الماضية.

Advertisement

حيث حدثت عدد من الحوادث في مصر كانت أولها هي حادثة قطاري الصعيد الذين اصطدما وخلفا ورائهما العديد من الضحايا والمصابين.

وكان لجنوح سفينة من قناة السويس مما تسبب في إغلاق القناة لما يتجاوز خمسة أيام ما أدى لتوقف حركة التجارة العالمية.

وفي اليوم نفسه سقطت عمارة مكونة من أثنى عشر طابقا وانتشرت عدد من الحرائق في عدة مناطق وسقط كوبري مشاه.

هل ضربت لعنة الفراعنة

تواكبت جميع الحوادث الكبيرة الماضية مع موكب المومياوات الملكية الذي تم عمله لنقل المومياوات إلى المتحف المصري الكبير.

وجاءت من هنا اسطورة لعنة الفراعنة التي أصابت الدولة المصرية بالموكب الذي تم عمله وسط العديد من التساؤلات.

Advertisement

وتم الرد القاطع من زاهي حواس بعد تداول وسائل التواصل الاجتماعي الشائعات حول أسباب تلك الحوادث المرتبطة بالفراعنة.

حيث أعلن السيد حواس أن الحديث عن تلك اللعنة لا أساس له من الصحة وأن تلك الأقاويل يكون الهدف منها التشويش على الحدث العظيم.

فقد تم نقل المومياوات عدة مرات لما يزيد عن ثلاثة أيام متواصلة بسفن نيلية من قبورها إلى المتاحف في القاهرة.

ولذلك فأن صفحات التواصل الاجتماعي ما تزال تهجم باستمرار على الدولة المصرية بالأكاذيب التي ليس لها أي أساس من الصحة.

وتكون لعنة الفراعنة أسطورة من الأساس تم إطلاقها بعد فتح القبر الملكي للملك توت عنخ آمون في القرن الماضي.

وتم إيجاد عبارة أو تعويذة مكتوبة على حائط المقبرة مكتوب فيها:

“سيضرب الموت بجناحية السامين كل من يعكر صفو الملك”

وتصادف إصابة مكتشفي المقبرة بعدد من الحوادث مما يجعل العديد يربط بين ما أصاب المستكشف وأدى لوفاته بتلك العبارة الملكية.

قد يعجبك ايضا