هل وافقت “زين السعودية” على عرض الاستحواذ على حصص بالأبراج؟

 

Advertisement

الرياض – عربي تريند| عقبت شركة الاتصالات المتنقلة السعودية (زين السعودية) بشأن الموافقة على عروض الاستحواذ على حصص في البنية التحتية لأبراجها.

وقالت الشركة في بيان إن القرار كان بالإجماع بعد استثناء الأمير نايف بن سلطان بن محمد بن سعود الكبير، ورائد السيف، وهشام عطار وسعود البواردي من التصويت.

وأشارت إلى أن ذلك لكونهم أطرافاً ذوي علاقة عند اكتمال تنفيذ الصفقة مع صندوق الاستثمارات العامة، والأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز، وشركة سلطان القابضة.

وبينت أن الأمير نايف يشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة سلطان القابضة، ويعمل هشام عطار لدى صندوق الاستثمارات العامة.

كما يعمل رائد السيف لدى شركة سلطان القابضة، ويعمل سعود البواردي لدى شركة المتحدة، والتي للأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز مصلحة فيها.

ونوهت الشركة إلى أنها تعمل مع جميع الأطراف لإتمام عمليات الاستحواذ والحصول على التراخيص اللازمة.

Advertisement

وتخضع “العروض النهائية” تخضع للحصول على موافقات الجهات الرسمية ذات الصلة، وأية شروط أخرى يتم الاتفاق عليها بين الأطراف.

وأكدت أنه سيجري الإعلان عن أية تطورات جوهرية حيال هذا الأمر في حينها.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri