هل يضبط العالم الوضع بين كوسوفو وصربيا مع تصاعد التوتر بينهما؟

 

Advertisement

نيويورك – عربي تريند| طالبت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي كوسوفو وصربيا إلى “ضبط النفس”، وسط تصاعد التوتر شمالي كوسوفو.

ودعا بيان مشترك بريشتينا وبلغراد على الامتناع عن الاستفزاز والتهديد بينهما.

وجاء فيه: “ندعو صربيا وكوسوفو للتحلي بأعلى درجات ضبط النفس، والتحرك فورا لوقف التصعيد دون شروط، والامتناع عن الاستفزاز والتهديد”.

وأغلقت شرطة كوسوفو أهم معبر حدودي إلى صربيا، بعد إقامة حواجز في الجانب الصربي منه.

فيما وضعت صربيا قواتها في حالة تأهب قصوى إثر تصاعد التوترات مع كوسوفو

ويغلق الصرب، منذ أسابيع، الطرق في شمال كوسوفو، في احتجاجات بدأت بسبب خلاف حول ترقيم السيارات.

Advertisement
قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri