واتساب يطلق 3 خصائص جديدة طال انتظارها

 

Advertisement

الرياض – عربي تريند| أعلن تطبيق التراسل الفوري “واتساب” عن إطلاق 3 تحديثات جديدة، لجذب شريحة واسعة أوسع من الجمهور، عقب وعده قطعه الشهر الماضي.

وتضمنت التحديثات استخدام الرموز التعبيرية للرد على الرسائل، وإمكانية مشاركة الملفات الضخمة لما يصل حجمه إلى 2 غيغابايت.

بالإضافة إلى مضاعفة الحجم الأقصى للمحادثات الجماعية من 256 إلى 500 مشارك في واتساب.

يذكر أن المنافسة تحتدم بين مواقع التواصل الاجتماعي للحصول على أكبر عدد من المستخدمين فيما بينهم.

وتشمل ميزة استخدام الرموز التعبيرية إمكانية الرد على الرسائل لواتساب لمستخدمي التطبيق التفاعل بطريقة أسرع من العادية.

وبحسب مواقع تقنية فإن هذه الخدمة متوفرة بتطبيقات أخرى مثل “ماسنجر” و”سلاك” و”تليغرام”.

Advertisement

تحديثات واتساب الجديدة التي كانت تريند اليوم في جميع وسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة التحديثات الأحدث للتطبيق الشهير.

حيث اثار التطبيق الشهير الجدل بالفترات الماضية بشكل كبير واثارت تحديثاته التي يزعم الدخول بها الجدل الواسع.

وتجادل المستخدمين حول مدى انتهاك التغييرات الجديدة في التحديث لخصوصية المستخدمين والبيانات الشخصية لهم.

بينما أثارت التغييرات الجدل جاءت الدعوات باستخدام تطبيقات بديلة له كانت قديمة وأعاد المستخدمين استخدامها من جديد.

تحديثات واتساب الجديدة

كانت تغييرات وتحديثات تطبيق واتساب الحديثة مسارا للجدل بعد أن تم الإعلان عن اخراقه لمعلومات وبيانات المستخدمين الشخصية.

وايضا كان للتحديث الجديد أن يكون للشركة الحق في بيع المعلومات لشركات المعلومات أو الاستتخبارات الأجنبية بما يضر بالمستخدمين.

وبعد الجدل الواسع الذي اثير حول الشركة قررت التراجع عن عدد من القرارات إرضاءا للمستخدمين بعد الجدل الواسع.

وقد تم تحديد موعد إطلاق التحديث الجديد والذ يبدا في السبت في الخامس عشر من مايو 2021 في جميع دول العالم.

ويكون من لم يوافق على التحديث الجديد معرضا لفقدان مميزاته الموجودة بالوقت الراهن بشكل تدريجي.

وكان التحديث الجديد أن يتم جمع معلومات المستخدمين وكتابتها جميعا عبر قوة شبكة الأنترنيت ونسخة أصدار التطبيق ونوع المتصفح.

كما يتم نشر نوع شبكة الهاتف التي يتبعها المستخدم واللغة التي يقوم باستخدامها وما إلى ذلك من معلومات وبيانات خاصة.

وتكون تلك المعلومات من وجهة نظر المستخدمين تفضح كل بياناتهم وخاصة بعد أن قامت شركة فيسبوك بشراء واتساب مؤخرا.

حيث رأي الجميع أن الشركة الأمريكية تتشارك بيانات المستخدمين مع وكالة الاستخبارات الأمريكية والجهات الراغبة فيها ايضا.

ويخشى المستخدمين من استخدام التطبيق لهذا الأمر وتصاعدت دعوات كثيرة باستبدال التطبيق بانستجرام وغيره من التطبيقات القديمة.

وبالفعل قام الملايين من الانتقال من واتساب إلى تطبيقات أخرى بما يكلف الشركة خسارة المستخدمين.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri