والدة الأميرة مريم العراقية تصرح ليس لأحد جميل على إبنتي

والدة الأميرة مريم العراقية لا تزال قضية الأميرة العراقية مريم تتردد على مواقع التواصل الاجتماعي، والقضية التي أثارت الجدل قبل نحو أسبوع، حيث تفاعل الكثيرون مع جريمة تشويه وجه مريم بماء النار في العراق.

Advertisement

من قبل أحد الأشخاص الذين تقدموا بالزواج منها، وبعد أن رفضت العرض عدة مرات ردت الخاطبة بسكب ماء النار أو كما يعرف في العراق ب “تيزاب” لتشويه وجه الفتاة البالغة من العمر 16 عاما.
ووفقًا لرسالة موجزة على حسابها على “سنان شاة”، كشفت الفنانة الكويتية إلهام الفضالة مؤخرًا أنها مولت أيضًا علاج مريم، الأمر الذي دحضته الأخيرة في مقطع فيديو على حسابها على “إنستجرام”.

والدة الأميرة مريم العراقية

التي نفت كل ما أثير خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي، بما في ذلك أن الفنانة الكويتية إلهام الفضالة دفعت ثمن معاملة ابنتها بعد أن تسلل شاب إلى منزلها. ألقى عليها مادة حارقة.

وبالفعل أعلنت الفنانة إلهام الفضالة أنها ستتحدث معنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن هذا لم يحدث إطلاقاً، وتواصلنا معها، لكنها لم ترد علينا ولا مرة واحدة، على حد قول والدة مريم. قالت في مقابلتها مع الرؤية.

من جهة أخرى، قالت الإعلامية العراقية رفيف الحافظ، التي تناولت قضية الشابة مريم، في تصريحات ل “الرؤية”، إن سلطة عراقية عليا تعهدت بالاهتمام الكامل بالأميرة. معاملة ماري.

وأن رئاسة مجلس القضاء الأعلى أعلنت أنها تتابع القضية وستعمل جاهدة على القبض عليها. تم القبض على المجرم بعد سبعة أشهر دون أن يتم القبض عليه بعد ارتكاب الجريمة.

Advertisement

وبحسب الحافظ، لا تزال الشابة تخضع لفحوصات طبية خاصة داخل دولة العراق، لا سيما في محافظة السليمانية، لتقييم حالتها الصحية والعلاج الذي تحتاجه، سواء سافرت للخارج أو تواصل العلاج داخل البلاد.

تصريحات الأم

وقالت “كل العراقيين دعموا مريم نفسياً ومالياً وسنواصل ذلك حتى نهاية رحلتها الطبية وعودتها إلى الوطن أجمل مما كانت عليه”، بدأ الدور قبل سبعة أشهر.

عندما طلب شاب الزواج من شابة تدرس الفنون الجميلة في جامعة الفلوجة، لكنها رفضت، واكتفى بالتسلل إلى منزلها بغرب بغداد، وصب مادة مشتعلة على وجهها.، ثم تهرب سريعًا بعد سرقة هاتفها ظهرًا.

في العراق، انتشر وسم “أنقذوا الأميرة”(Save the Princess) على وسائل التواصل الاجتماعي، داعيًا لإنقاذ الفتاة بعد أن أصيب وجهها بندوب خطيرة.

وردًا على هذه المزاعم، أصدرت الفنانة إلهام الفضالة بيانًا عبر حسابها على “سنان شاة”، أكدت فيه أنها لم تتواصل شَخْصِيًّا مع عائلة الأميرة مريم، بل عهدت الأمر إلى أحد المختصين.

مشيرة إلى أنها تلقت رسائل عديدة. الاستفسار عن حقيقة التواصل مع الأميرة مريم وهل رفضت الاتصال بها.

هل يجب أن تساعدها أم لا؟

نشرت الفضالة مقابلة صوتية مع طبيبة مختصة، أخبرتها أنها تلقت مئات المكالمات من نساء غريبات زعمن أنهن “مريم” ويطلبن المساعدة، مما منعها من مساعدة مريم الفعلية التي لم تكن تعرف من تكون وسط كل المكالمات.

وأكدت الفضالة أن هؤلاء المشتكين هم من تنازلوا عن حق مريم في العلاج، مشيرة إلى أنها كانت خارج البلاد وعادت قبل ثلاثة أيام فقط لتنتهي من تصوير أحد أعمالها، وأنها فوجئت بتدفق الانتقادات بسببها. لم تساعد الفتاة العراقية.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri