وداعًا عزت العلايلي .. رحل عن سماء الفن اليوم وسط دعوات الملايين من محبيه

وداعًا عزت العلايلي

وداعًا عزت العلايلي تصدر هذا  الحبر منذ الصباح جميع المجلات والجرائد ومنصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية والإعلامية.

فقدت اليوم السينما والدراما المصرية والعربية، فنان من أفضل ما أنجبت السينما المصرية فنان ذو قامية وقيمة كبيرة.

فنان عرف  بالذكاء والتنوع في الأعمال،  عرف بالأدوار الصعبة والمركبة  وعرف بالمهارة والحكمة  والحنكة في الأداء المركب.

فنان غذى السينما والدراما المصرية بالعديد من الأعمال، الفريدة والرائعة والمتميزة على مدار 50 عام من  العطاء الفني.

وداعًا عزت العلايلي

توفي صباح اليوم الفنان القدير “عزت العلايلي” ، عن عمر يناهز 86 عام،بعد وعكة  صحية تعرض لها الفنان خلال الأيام الماضية.

وأشارت وسائل الإعلام ان الجنازة ستقام اليوم، من داخل مسجد “المروة” بالقاهرة، وأن العزاء سيقتصر على  الأقارب والعائلة فقط.

بدأ عزت مشواره الفني العامر بالأعمال الرائعة، عام 1960 بعد حصوله على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية.

ولكنه لم يبدأ بداية قوية في عالم الفن إلا في عام 1962، خاصة أنه كان الأخ الأكبر لأربعة إخوة قام برعايتهم بعد وفاة والده.

وكان لهم بمنزلة الأب والأخ الأكبر والمعيل لتلك الأسرة، وكانت أولى بداياته كمعد للبرامج التلفزيونية، ثم بدأ المشوار الفني.

وكانت أولى البدايات فيلم “رسالة من امرأة مجهولة” عام  1962 ، وحظي بنجاح كبير وتهافتت الأعمال الفنية منذ هذا الوقت.

وكان أبرز المحطات في مشوار عزت العلايلي الفني، هو  فيلم “الأرض” عام 1970 من إخراج يوسف شاهين، و”الطريق إلى إيلات”.

وكان له حظ في الوقوف على خشبة  المسرح من خلال مسرحية “أهلا يا بكوات”، وعدد من الأعمال المسرحية المتتالية.

وحضر جنازة الفنان العديد من الفنانين والصحفيين والمخرجين والكتاب والإعلامين، وكان أبرز الحضور الفنانة سماح  أنور والفنانة لبلبة ورشوان توفيق وسمير صبري وحسين فهمي.

قد يعجبك ايضا