وزارة الصحة السعودية || 212 حالة جديدة وتطالب بالالتزام التام بالتدابير الاحترازية

أعلنت اليوم وزارة الصحة السعودية انه يجب الالتزام بقواعد التقيد من اجل الحد من اتساع رقعة  الإصابة بالفيروس الوبائي”كورونا”،  ويجب اتباع كافة التدابير الصحية التي نصت عليها منظمة الصحة.

وأشارت الوزارة من خلال البيان الرسمي الصادر عنها صباح اليوم،  انه قد  تم تسجيل 212 حالة جديدة مصابة بالفيروس، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المصابين إلى 365 ألفاً و775 حالة.

ونوهت الوزارة ا،ها تسير في الطريق الصحيح للتعافي من هذا الفيروس، حيث بلغ عدد المتعافين منه نحو 357 ألفاً و337 ، لذا يجب الاستمرار في الحفاظ على التدابير الصحية.

واضافت أيضًا إلى أن الوزارة في طريقها فالبدء بتوزيع اللقاحات التي تعاقدت عليها،  ضمن المنظومة الصحية التي نظمتها الوزارة  ليتم تلقيح الجميع.

وزارة الصحة السعودية

أعلنت اليوم الوزارة  أنها قد أجرت ما يقارب من 52 ألفاً و105 فحوصات مخبرية جديدة لمعرفة مدى تطور الوضع في المملة وتطور الفيروس أو  تحوره عن السلالة المعروفة.

وأضافت الوزارة في البيان أنه  يوجد في الوقت الحالي 2096 حالة لا تزال قيد تلقى  العلاج داخل مستشفيات العزل، فيما بينهم 326 حالة حرجة.

وأعلنت أنه تم شفاء 160 حالة  بشكل كامل، بينما بلغ عدد الوفيات 6342 حالة  حتى الأن، وقد تم تسجيل اليوم أربع حالات وفاة جديدة من الفيروس.

ونوهت أنه يجب الالتزام التام بتدابير التباعد المجتمعي التي نصت عليه، مع التزام التام بارتداء الكمامات طوال الوقت سواء في الأماكن المفتوحة أو  المغلقة.

بالإضافة إلى الالتزام بالإغلاق لأماكن تجمع المواطنين، حتى لا ترتفع أعداد الإصابات أكثر من هذا الحد،  حتى تعبر الدولة  من هذا النفق المظلم بأقل الخسائر الممكنة.

ونوهت أنه سيتم البدء في تلقى اللقاحات لجميع المواطنين من خلال تطبيق ” صحتي”  الذي أطلقته الوزارة، من أجل تلقى طلبات التلقيح من المواطنين.

وسيكون أولى الدفعات التي ستتلقى اللقاحات هم أصحاب الأمراض المزمنة، أمراض القلب والحساسية  ومرضى السكري ومرضى المناعة.

يتبعهم الأطقم الطبية بالكامل سواء أطباء وممرضين وعاملين بالقطاع الصحي بالكامل، يتبعه الأشخاص المصابين بالفيروس والأطفال.

 

قد يعجبك ايضا