وزير التعليم الفلمنكي يحذر من تدهور كبير بمستوى التدريس

 

Advertisement

القاهرة – عربي تريند| دعا وزير التعليم الفلمنكي بن ​​ويتس المدارس للتركيز على أعمالها الأساسية وهي التدريس والأساسيات وتتضمن الرياضيات واللغة الهولندية.

وأظهر الاستطلاع الذي خص تلاميذ الصف السادس أن المعرفة بالرياضيات آخذة بالتدهور، وتراجع الفوائد ما عدها الوزير بأنها “مقلقة”.

وقال إن أبرز المشكلات هي نقص المعلمين بما يؤثر بشكل كثير على جودة التعليم، مضيفًا: “إنهما وجهان لعملة واحدة”.

وأضاف: “فعلا! تم اتخاذ مبادرات لمحاولة حلها، ولا سيما مع مراعاة 10سنوات من الأقدمية لأولئك الذين يأتون من أماكن أخرى”.

وذكر ويتس أنه يتضمن اتفاق العمل الجماعي الجديد ”مجموعة إجراءات” تسير بهذا الاتجاه.

وقررت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بذل كل الجهود الممكنة لمكافحة الإرهاب الفكري بأشكاله في المدارس.

Advertisement

وكذلك وترسيخ قيم المواطنة والانتماء والولاء والتضحية في سبيل الوطن، والتأكيد على الثوابت الوطنية.

يجب غرس قيم المواطنة للطلاب

شددت وزارة التربية والتعليم على أن ذلك يمكن القيام به بشكل دوري وبكل طريقة ممكنة.

وذلك مع الالتزام بتحية العلم وأيضًا أداء العلماء والكلية للنشيد الوطني خلال التجمع الصباحي.

أصدر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اليوم، كتاباً دورياً حول جاهزية مديريات الدروس للعام الدراسي 2021/2022.

لخلق بيئة مناسبة وجيدة وآمنة وصحية لأطفالنا الطلاب، جنبا إلى جنب مع المعلمين، في مختلف مراحل وأنواع التعليم.

قبل الجامعة وشدد الكتاب الدوري على ضرورة التحذير من اتخاذ الإجراءات والتدابير الاحترازية ضد فيروس كورونا .

وشدد على ضرورة تلقي جميع المعلمين والعاملين في التربية والتعليم وطلاب الجمنازيوم التطعيمات اللازمة لوقف خطر الفيروس.

وذلك حفاظًا على الصحة النهائية لجميع أعضاء العملية الأكاديمية، بالإضافة إلى الحفاظ على التباعد الاجتماعي بين الطلاب داخل الفصل.

التعليمات الجديدة

ولفت إلى ضرورة التنبيه الصارم إلى منع استخدام أي دورات أو كتب أو مناهج غير تلك الصادرة والمعتمدة من الوزارة.

أو الترويج لأي منها في المدارس، وتشجيع المعلمين والطلاب على مهارات التفكير النقدي والابتكاري والابتكاري.

خلق ثقافة العمل الجماعي داخل المدارس والمؤسسات الأكاديمية ؛ لتأكيد خلق أجيال واعية ومتميزة تواكب متطلبات العصر.

وتستعد لأبعد مدى. كما أشار الكتاب الدوري إلى العمل الدائم لتوفير كل ما يمكن أن يجذب الطلاب ويشجعهم على البقاء في المدرسة.

من خلال ممارسة أنشطة متنوعة، وكذلك تنفيذ مسابقات لأعلى الطلاب في مختلف مراحل التعليم بالإضافة إلى العمل.

على رفع الوعي الثقافي لدى الطلاب، وزيادة المساحات الخضراء وكذلك عدد الأشجار في المدارس، مع مراعاة مرحلة رياض الأطفال.

لكن مع التأكيد على أهميتها في عملية إعداد الأطفال للتعليم، والتي يحظر في ضوئها التخصيص. الأطفال في هذه الفئة العمرية الواجب المنزلي.

تصريحات وزير التربية والتعليم

وتابع: “ضرورة قيام مديري المديريات التعليمية والإدارات والمدارس بالتحدث مع رؤساء الأحياء والتنسيق معهم.

للمطالبة بكافة الإجراءات اللازمة للعناية بنظافة الكليات من الجلد، وإزالة الباعة الجائلين والتخلص منهم القمامة.

التي ستكون موجودة في محيطهم، وبجوار المرافق التعليمية، مع التوجيه والمتابعة لتنفيذ زرع أكبر عدد ممكن “.

الأشجار لتعتني بالشكل النهائي الذي يليف بهذه المؤسسات القديمة “. وأكد الكتاب الدوري على تفعيل دور مجموعات التعزيز.

بالكلية في مراحل التعليم المختلفة، وتوفير الوسائل الإلزامية لنجاحها، والتأكيد على تسجيل العلماء ضمن قوائم مجموعات التعزيز بالكلية.

ومواكبة الالتزام بتنفيذ أحكام القانون وعلى القرار الوزاري رقم (53) لسنة 2016 بشأن تنظيم عمل مجموعات تقوية أعضاء هيئة التدريس.

لتأكيد استمرارية العلماء في العملية التعليمية، بالإضافة إلى مكافحة ظاهرة التدريس الشخصي ؛ وذلك لتخفيف العبء.

لكن عن الآباء المنهكين من هذه الظاهرة الفاسدة المضرة بالمجتمع  وشدد على ضرورة مواكبة التزام المدارس والمدارس الشخصية.

التي تطبق مناهج ذات طابع خاص (دولي) برسوم التعليم القانوني والكثافات المقررة وتحية العلم وارتداء الزي المدرسي.

وتعليم المواد الوطنية وتفعيل المراقبة والمتابعة المستمرة. -up على المدارس الخاصة.

وبعد ذلك التزامهم بالقرارات الوزارية المنظمة لارتفاع المصروفات.

المدرسة، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد أولئك الذين يتبين أنهم ينتهكونها.

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri