وفاة أول رضيع بكورونا في تونس .. وزارة الصحة تصرح الوضع خطير ويجب الحذر

خبر يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي وفاة أول رضيع بكورونا في تونس ، بعد أن صرحت به وزارة الصحة التونسية صباح اليوم.

تعاني تونس والعالم أجمع من تفشي فيروس ” كورونا” بشكل كبير ، وقد صرحت وزارة الصحة  من قبل أن الوضع بتونس خطر.

واشارت إلى أن وتيرة تايد أعداد المصابين بالفيروس، تنذر بخطر مقبل ومحتوم لذا  يجب على الجميع اتباع تدابير السلامة العامة.

والإجراءات الاحترازية واتباع قوانين التباعد  المجتمعي، وارتداء الكمامات طوال الوقت في الأماكن العامة والخاصة للحد من انتشاره.

وفاة أول رضيع بكورونا في تونس

أعلنت اليوم وزارة الصحة التونسية عن وفاة أولى الحالات من الرضع ،  بسبب فيروس كورونا البالغ  عمرها 33 يوم فقط .

وهي السابقة الأولى منذ بداية تفشي الفيروس في البلاد، منذ  مارس الماضي وانتاب الجميع حالة من الهلع والحزن على الرضيع.

وقد أشارت وزارة الصحة أن السبب في الوفاة يعود إلى إصابة الأم، وانتقل الفيروس عبر المشيمة إلى الرضيع ولم يستطيع المقاومة.

وكان الرضيع تحت الرعاية الصحية لمدة 33 يوم ، منذ يوم ولادته تحت إشراف مجموعة من الأطباء والمتخصصين.

من أجل متابعة الحالة والتطورات فيها، وأشارت التقارير أن الفيروس كان قوي بالنسبة لمناعة الطفل الرضيع مما تسبب في وفاته.

وتم تناقل الحبر عبر وسائل الإعلام المختلفة، وعبر مواقع السوشيال ميديا وسط حالة من الحزن انتابت الجميع من  جراء هول الخبر.

وانهالت التعليقات على هذا الخبر، داعين لأمه بالصبر على ما أصابها وناصحين الجميع وأنفسهم بضرورة توخي الحذر الشديد.

جدير بالذكر أنه اليوم قد  تخطى إجمالي حالات الوفاة من الفيروس، 2.5 مليون نسمة حول العالم وتخطى عدد المصابين 100 مليون عالميا.

مما يضعنا أمام خطر مجتم للجميع، ويجب الوصول إلى حل تجاه والحد من انتشاره اكثر من هذا الحد كما صرحت منظمة الصحة العالمية.

قد يعجبك ايضا