العائلة المالكة في انتظار ولادة الأميرة يوجيني .. حفيدة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية

ولادة الأميرة يوجيني

ولادة الأميرة يوجيني ، تنتظر العائلة المالكة  في بريطانيا حفيدًا جديدًا ينضم إلى العائلة وقائمة الأحفاد للملكة إليزابيث الثانية.

ملكة بريطانيا التي تبلغ من العمر 93 عام وقد أنجبت 4 أولاد، بنت وحيدة وثلاثة صبيان هم “الأمير تشارلز، وأندرو دوق يورك، وإدوارد إيرل ويسيكس والأميرة آن”.

حيث أنها جدة لستة أحفاد وجدة  كبرى لثمان أحفاد أخرين، وتترقب العائلة المالكة الحفيد رقم 9 في العائلة خلال نهاية الشهر.

فطبقًا للتقارير الطبية  الخاصة  بالأميرة “يوجيني”،  أنها بصحة جيدة وفي أواخر شهور الحمل، حيث يستعد  القصر الملكي,

لاستقبال الحفيد التاسع لملكة  بريطانيا، وليس الموضوع كأي حفيد بل لييتم تطبيق مراسم خاصة للغاية ضمن قواعد العائلة.

العائلة المالكة في انتظار ولادة الأميرة يوجيني

بسبب الظروف الحالية التي يمر بها العالم وتمر  بها لمملكة المتحدة على وجه الخصوص،  ربما لن تستقبل الجدة حفيدها.

نظرًا للقوانين الصارمة التي تخضع لها الملكة  من أجل الحفاظ على صحتها، خاصة أنها من كبار السن وأكثر عرضة للمرض.

ولكن تتم المراسم على النحو التالي،حيث يجب أن تكون الملكة هي من أوائل الناس الذين يشهدون على  الولادة من أفراد العائلة.

فقد كانت من ضمن أوائل الحضور لرؤية، أطفال الأمير ويليام وكيت ميدلتون الثلاثة بعد أيام قليلة من ولادتهم.

والتقت بابن الأمير هاري وميغان ماركل بعد يومين فقط من ولادته.ولكن هل يستمر هذا التقليد  في ظل الظروف الحالية.

ومن ضمن مراسم الاستقبال لأبناء العائلة المالكة البريطانية، يتم وضع إعلان رسمي على الحامل الذهبي الملكي الشهير.
أمام قصر باكنغهام، يكتب فيه كل التفاصيل الخاصة بالطفل الجديد بتوقيع من الطبيب الذى استقبله، وبيانات الطفل كاملة مثل نوعه.
وزنه وحالته الصحية، ويرتدي المولود ثوب صُنع خصيصًا ليوم التعميد في الكنيسة، وأول من ارتدى هذا الثوب.
ابنة الملكة فيكتوريا الأولى في عام 1841، وأخر من ارتداه، الأمير آرشي أبن الأمير هاري.

 

قد يعجبك ايضا