رئيس العراق يثير توترًا كبيرًا مع المليشيات المحسوبة على ايران

أثارت تصريحات رئيس العراق برهم صالح الداعية الى ضبط السلاح الذي أسماه منفلتا،  توترا كبيرا  مع المليشيات المحسوبة على ايران في البلاد.

ودعا الرئيس صالح في تصريحاته، وفق متابعة عربي تريند، الى ضبط السلاح “المنفلت” في البلاد في اشارة للمليشيات.

وقال في التصريحات: “سنفرض القانون في كل العراق وسنحارب الفساد وسنحمي حق المواطن في الحياة الكريمة”

وأشار الى أن إدارته ستعمل على بناء  دولة دستورية تمنع ظهور الاستبداد وتضبط السلاح المنفلت وتخدم شعبها.

تابع ايضا/ روح صدام حسين تعود الى العراقيين ولكن لدعم الكاظمي (شاهد)

المليشيات الشيعية في العراق

بدوره أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي أن حومته مصرة على “إطلاق خطط استراتيجية لبناء وطننا على أسس متينة”.

الحكومة في العراق تستعد للانتخابات

وقال الكاظمي: إن الحكومة  في العراق  ستعمل على الإعداد لانتخابات نزيهة وستستكمل بناء الدولة على ارضية صلبة.

وأوضح رئيس الوزراء أنه أوعز في 13 مايو الماضي لقوات الجيش بالسيطرة على السلاح المنفلت في البلاد.

واعتقلت قوات مكافحة الإرهاب العراقية، 14 عنصرا من كتائب “حزب الله”، خلال عملية مداهمة لمقرها في بغداد.

واتهمت السلطات عناصر حزب الله بالتحضير لهجوم صاروخي على “المنطقة الخضراء” وسط العاصمة .

في حين اقتحمت عناصر من تلك الكتائب، مقرا لجهاز مكافحة الإرهاب بعد العملية مباشرة.

أما امريكا فتتهم تلك العناصر بالوقوف  وراء الهجمات صاروخية التي استهدفت سفارتها في بغداد، والقواعد العسكرية التي تستضيف جنودا أمريكيين بالعراق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.