محكمة أرجينتينية تقضي بالاحتفاظ بجثة اللاعب الأرجنتيني مارادونا… تعرف السبب

حكمت محكمة أرجنتينية بضرورة حفظ جثة اللاعب دييغو مارادونا أسطورة كرة القدم في الأرجنتين وذلك بسبب  الحاجة إلى حمضه النووي في قضايا إثبات النسب المرفوعة عليه.

وذلك بعدما عثرت السلطات في منزل للاعب الشهير على صندوق كان في طي النسيان لفترة طويلة.

ويضم هذا الصندوق المئات من المقتنيات التذكارية الخاصة بالنجم الأرجنتيني.

ويعتبر الصندوق كنزا لهواة جمع التحف أو نقطة صراع جديد على تِركته.

وعثر في الصندوق على قميص موقع من سيرجيو أجويرو ورونالدو نازاريو وهاري كين وخريستو ستويتشكوف.

بالإضافة إلى كرات من أندية برشلونة ونابولي وبوكا جونيورز ولوحة معدنية مهداة من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا.

محكمة توصي بحفظ جثة مارادونا بعد العثور على صندوق قد يثير صراعا بين الورثة (فيديو)

كما يحتوي على قمصان ارتداها اللاعب الأرجنتيني مارادونا وهدايا من زعماء سياسيين.

ومن هذه الهدايا قميص البرازيل يحمل اسم لولا  في الخلف في إشارة لرئيس البرازيل السابق لولا دا سيلفا.

وجذب الصندوق اهتمام السلطات القضائية والتي سجلت محتويات الصندوق.

وقال خبير أمريكي إن القميص الذي ارتداه مارادونا مع الأرجنتين وسجل به هدف يد الرب أمام إنجلترا يساوي أكثر من مليوني دولار.

وقد ترك اللاعب مارادونا ترك إرثا كبيرا من السيارات الفارهة والمجوهرات.

ويرجح أن يتسبب صندوق اللعب الأرجنتيني في معارك قضائية لاسيما بعد أن قدرت مجلة فوربس تركة مارادونا بأنها تتراوح بين عشرة ملايين و40 مليون دولار.

وقد اعترف مارادونا بخمسة أبناء لكن يزعم ستة آخرون بأنهم من نسله.

يذكر أن محامي مارادونا أبلغ رويترز في وقت سابق أن عينات الحمض النووي موجودة بالفعل لكن المحكمة قالت إنه لا يجب حرق للجثة.

وتوفي اللاعب الأرجنيني مارادونا الشهر الماضي عقب إصابته بأزمة قلبية عن عمر 60 عاما.

وتم دفنه في 26 نوفمبر/تشرين الثاني في مقبرة خارج بوينس آيرس.

اقرأ أيضا| بالفيديو: جنازة مهيبة للنجم الأرجنتيني دييغو مارادونا

قد يعجبك ايضا